بوسع أمريكا أكثر من اي جهة اخرى التأثير على عملية السلام في الشرق الاوسط

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/31289/

أجرى برنامج "حدث وتعليق" لقاء مع روبرت ليغفولد أستاذ العلوم السياسية بجامعة كولومبيا وفي الأكاديمية الأمريكية للعلوم الانسانية والطبيعية .
وقد اشار ليغفورد في بداية حديثه إلى أن  تراجع العلاقات الروسية الأمريكية في السنوات الأخير جاء نتيجة اهمال مصالح روسيا في ميدان الأمن القومي من جانب الولايات المتحدة والمتمثل بالدرجة الأولى في السعي إلى نشر الدرع الصاروخية في التشيك وبولندا فضلا عن تدخلها في جورجيا . أما بالنسبة للإدارة الأمريكية الجديدة فأعتقد أن أوباما  يتفهم وجود مصالح لروسيا على الساحة السوفيتية السابقة".
واستطرد قائلا:" هناك اختلاف جوهري  بين الرئيس الامريكي جورج بوش والرئيس الحالي باراك اوباما بالنسبة للحرب على العراق. فاوباما وجه انتقادات شديدة لهذه الحرب ووصفها بأنها حرب غبية وقرار غبي".
وأكد ليغفولد على ان التعاون الروسي الأمريكي والاوروبي بخصوص ايجاد تسوية في الشرق الاوسط مهم جدا. وأعلن ان سياسة اوباما تمهد الطريق لذلك. وحسب قوله فإن بوسع الأمريكيين أكثر من أي جهة أخرى أن يؤثروا على عملية السلام في الشرق الأوسط.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)