عمّ تبحث روسيا في إفريقيا ؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/31267/

هل ستتيح جولة الرئيس الروسي مدفيديف الأفريقية القول بأنه سيتسنى لروسيا استعادة وجودها الاقتصادي ونفوذها في أفريقيا؟ وأي فوائد وصعوبات تنتظر روسيا في أفريقيا؟ وهل بوسع البلدان العربية أن تكون بوابة للبزنس الروسي في القارة السمراء؟ لهذا الموضوع كرست الحلقة الجديدة من برنامج " بانوراما".

معلومات حول الموضوع:

الجولة التي قام بها الرئيس الروسي دميتري مدفيديف مؤخرا على عدد من الدول الأفريقية، ابتداءً من مصر ثم نيجيريا وناميبيا وانغولا، حظيت بتوصيف الجولة التاريخية الهامة للغاية. ويقول المعلقون ان روسيا عادت بشكل فاعل الى "القارة السوداء" الغنية بالموارد الطبيعية. نتائج ظهور روسيا في افريقيا من جديد مثيرة حقا. ففي القاهرة تكللت مباحثات الرئيس مدفيديف مع القيادة المصرية بتوقيع معاهدة الشراكة الإستراتيجية بين البلدين. وهي تقضي بتطوير العلاقات في جميع الميادين ، بما فيها التعاون العسكري والفني. وفي نيجيريا تم خلال زيارة الرئيس الروسي توقيع ست اتفاقية كبرى ، بما في ذلك التعاون في ميدان الطاقة الكهرذرية. والى ذلك تنوي مؤسسة "غازبروم" الروسية لتصنيع الغاز استثمار مبالغ كبيرة في معالجة المحروقات وفي مد أنبوب الغاز العابر للصحراء الكبرى. الحد الأدنى لحجم استثمارات "غازبروم" في نيجيريا يشكل رقما قياسيا هو ملياران و500 مليون دولار. ولم تكن نيجيريا قد شهدت من قبلُ صفقة استثمارات اجنبية بهذا الحجم دفعة واحدة. اما بالنسبة الى ناميبيا فإن روسيا تنوي بالدرجة الأولى تطوير التعاون في مجال الطاقة. فهذا البلد الأفريقي النامي يفتقر الى مصادر الطاقة لحد يقرُب من الكارثة. ولذا تتوخى المخططات والمشاريع المشتركة مع روسيا بناء محطات كهرمائية ومحطة كهرذرية. كما ستزداد مساهمة الخبراء والشركات الروسية في استثمار الثروات المعدنية واستخراج الماس في هذه البلاد. ثم ان ناميبيا من اكبر مصدري الأسماك والمنتجات البحرية في افريقيا. وفي هذا المجال تستعد روسيا لصيد الأسماك عند شواطئ ناميبيا بكميات تتراوح ما بين 150 الى 200 الف طن في العام، ذلك لأن سفن الصيد الروسية حصلت على ترخيص بدخول المنطقة الإقتصادية العائدة لناميبيا في المحيط الأطلسي. والى جانب الشراكة الإقتصادية مع انغولا تقرر الدخول في تعاون فاعل في المجال العسكري والفني . وستتولى روسيا تجديد موجودات الأسلحة الأنغولية.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)