إلى روسيا من أجل الدراسة

العلوم والتكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/31167/

" الدراسة في روسيا" - من أبرز المواضيع التي نصادفها غالبا في رسائل مشاهدي قناة " روسيا اليوم" وزوار موقع القناة. وقد تم إعداد حلقة خاصة لبرنامج " بانوراما" استنادا إلى الرسائل الموجهة للقناة. وبوسعكم أن تسمعوا فيها أجوبة على المسائل التي تهمكم بالدرجة الأولى.

معلومات حول الموضوع:

في روسيا اليوم اكثر من الف مؤسسة للتعليم العالي، ثلثاها تقريبا مؤسسات حكومية. ويتلقى التحصيل العلمي في المعاهد والجامعات حاليا اكثر من 7 ملايين فتى وفتاة. بينهم 135 الف طالب اجنبي . ومن هؤلاء الأخيرين يتلقى 30 في المائة تحصيلهم على حساب الدولة الروسية. وتحتل الجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب مكانة خصوصية بين المؤسسات التعليمية العالية في روسيا. أسستها حكومة الإتحاد السوفيتي في عام 1960 ، وكانت مهمتها الأساسية تقديم العون في اعداد الكوادر الوطنية المؤهلة تماما لبلدان آسيا وافريقيا واميركا اللاتينية. وخلال نصف قرن من وجودها تحولت جامعة الصداقة بين الشعوب الى احدى اكبر المؤسسات التعليمية في العالم لإعداد وتأهيل الإخصائيين الأجانب. وهي من اولى الجامعات الروسية التي انتقلت الى المعايير الأوروبية في التعليم العالي. وبعد ان كسبت الجامعة سمعة باهرة كمركزعلمي وتدريسي كبير احتلت مكانتها منذ 12 عاما في قائمة افضل خمس جامعات في روسيا. كما ان المكانة الدولية لجامعة الصداقة رفيعة ايضا. فمن خلال نشاطها على مدى 50 عاما احرزت الجامعة شهرة عالمية واسعة. اكثر من 60 الفا من خريجيها الجامعيين ، وحوالى 5 آلاف بدرجة دكتوراه ودكتوراه دولة ، يعملون في 165 بلدا من بلدان العالم. ويمارسون في الوقت ذاته الدبلوماسية الشعبية الحقيقية بتشجيعهم تطوير العلاقات الطيبة المنفتحة بين الشعوب والبلدان. ومما له دلالته ان جميع رواد الفضاء الأجانب الذين حلقوا مع طواقم رواد الفضاء الروس والسوفيت تعلموا اللغة الروسية على ايدي اساتذة جامعة الصداقة بين الشعوب. وتكريما لهذه الجامعة اطلق اسمها في عام 2002 على احد الكواكب الصغرى في المنظومة الشمسية. والى ذلك تشهد جامعة الصداقة بين الشعوب بموسكو حياة طلابية فوارة ما بين رياضة وفنون وانشطة في المنظمات الإجتماعية الأممية والوطنية الداخلة في نسيج الجامعة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)