هل تزيح الصين أمريكا من الشرق الأوسط؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/30618/

ماهي استراتيجية الصين إزاء منطقة الشرق الأوسط ؟ هل ثمة قوة كافية لدى الصين للقيام بتوسع اقتصادي في هذه المنطقة بعد نشوء الأزمة الالية العالمية؟ كيف سيكون رد فعل الولايات المتحدة على تطلعات الصين الرامية إلى تعزيز نفوذها في الشرق الأوسط واستيراد أكثر مايمكن من نفطه وغازه؟

معلومات حول الموضوع:

ثمة َ افتراضات متضاربة كثيرة تثيرها في الآونة الأخير مسألة النتائج التي يمكن ان تقود اليها رغبة الصين في استيراد المزيد من النفط والغاز من بلدان الشرقين الأوسط والأدنى. ويبدو ان اساطين الإستراتيجية في بكين يدركون ان الأمن الوقودي للصين يتوقف لدرجة كبيرة، ان لم تكن حاسمة، على مستوى التعاون والتفاهم بين بكين وواشنطن. والى ذلك يدرك المسؤولون الصينيون ان هيمنة الولايات المتحدة على منطقة الخليج تعني عرقلة توغل الصين فيها بشكل جدي. ومن جهتها تشعر الولايات المتحدة بالقلق من كون الصين ، في محاولاتها لبسط نفوذها على الشرق الأوسط وافريقيا، انما تسعى الى توسيع التعاون مع دول للأميركيين علاقاتٌ معقدة ومتأزمة معها. وفي مقدم هذه الدول حاليا ايران والسودان وليبيا وسوريا. كما لا يروق للولايات المتحدة توسيع بكين تعاونها في مجال الطاقة مع شركاء واشنطن التقليديين في الشرق الأوسط ، مثل المملكة العربية السعودية والكويت ودولة الإمارات العربية المتحدة وقطر وسلطنة عمان

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)