الرئيس مدفيديف: زيارة الرئيس الصيني لبلادنا حدث تاريخي كبير يساهم في تطوير علاقاتنا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/30575/

بمناسبة الزيارة التي سيقوم بها قريباً لروسيا الاتحادية الرئيس الصيني  هو جينتاو ادلى الرئيس الروسي دميتري مدفيديف بحديث خاص الى التلفزيون المركزي الصيني ، واليكم ادناه اهم ما ورد فيه :

س1:  بعد وصولنا الى روسيا تابعنا استطلاعات الرأي التي تشير الى حصولكم على نسبة ثمانية وستين بالمئة وهذا يعني انكم لم تخدعوا الناخبين. لذا نود ان نعرف تقييمكم  لعملكم خلال السنة الاخيرة ؟
ج - اعتقد انه ليس من واجبي تقييم استطلاعات الرأي وكذلك تقييم ماقمت به من اعمال. عمل كهذا من واجب الاشخاص الذين يتابعون ما يقوم به السياسيون وكذلك المؤسسات الاجتماعية المختصة. اما بالنسبة لي ، فانه بغض النظر عن الأحداث الدراماتيكية في الآونة الأخيرة ومن ضمنها الازمة الاقتصادية التي وضعتنا في موقف صعب... فإنني اعتقد ان الشيء المهم الذي استطعنا القيام به هو الحفاظ على اتجاهات التطور لبلدنا، بما في ذلك تطويرُ المجتمع وتطويرُ تلك الاهداف التي وضعناها امامنا. لم يتم ايقاف اي برنامج اجتماعي او اقتصادي رغم الازمة الاقتصادية. وهذا هو الأهم فنحن نسعى الى انجاز المهام التي عملنا من اجل تحقيقها في السنوات الاخيرة...وبالمناسبة فإن هذا الأمر ينطبق على اولوياتنا في السياسة الخارجية التي بقيت على حالها، ومن ضمنها تطوير علاقات الصداقة مع شركائنا القريبين مثل الصين الشعبية التي تُعدُ شريكا استراتيجيا لنا وتربطنا معها علاقات صداقة وثقة خاصة. ان مثل هذه الفترات الانتقالية كما اعتقد يجب ان تضمن تطورا مستقرا لبلادنا لسنوات قادمة وسأستمر بهذا النهج مستقبلا.

س2:  بعد عدة ايام سيقوم الرئيس الصيني هو جينتاو بزيارة إلى روسيا..,. ماذا تنتظرون من هذه الزيارة وكيف ترون آفاق التعاون بين روسيا والصبن؟
ج - زيارة الرئيس الصيني الى بلدنا تشكل حدثاً كبيراً في تاريخ العلاقات بين البلدين فنحن على تشاور دائم ونلتقي في المحافل الدولية والإقليمية ولكن زيارة الدولة تكتسب دائماً أهمية خاصة ...من المتوقع أن نلتقي  أيضاًعلى هامش قمتي شنغهاي وبريك والتي تضم البرازيل وروسيا والهند والصين.  ومثل هذه اللقاءات تساهم في تبادل الأراء ووجهات النظر ، أما هذه الزيارة فلها دلالة خاصة لأننا نجتمع مرة في السنة إما في موسكو أو في بكين وكثيراً ما نناقش أحداثا خاصة ، وهذة الزيارات تساهم في تطوير العلاقاتِ الاستراتيجية والاقتصادية والاجتماعية بين البلدين حيث سيتم توقيع عقود شراكة في مجالات مختلفة،  حققنا خلال الفترة المنصرمة انجازاتٍ كبيرةً في مجال الطاقة . وخلال زيارتي العام الماضي الى الصين وقعنا اتفاقات شراكة في مجال الطاقة والتعاون الاقتصادي ، كما أن الحوار  الاجتماعي يتطور أيضا ، وستكون هذه السنة سنةَ اللغة الروسية في الصين والعامُ المقبل سيكون عامَ اللغة الصينية في روسيا اضافة الى نشاطات أخرى تقوي الروابط اللغوية والاجتماعية بين البلدين. أما في المحافل الدولية فتقوم موسكو وبكين بتشاور وثيق لاتنفصم عراه كما هو الحال في قضية التجارب النووية لكوريا الشمالية وفي قضايا تتعلق بالأمن الإقليمي .....وفي الثاني من أكتوبر/تشرين الأول تصادف الذكرى الستون لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين..
 
س 3: لاحظنا أنكم في رسالتكم الأولى الى المجلس الاتحادي انتقدتم الولايات المتحدة بشأن قضية أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية.. كيف تقيم النظام الدولي الحالي؟؟
ج - تعتبر مسألة أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية صعبة للغاية.. وأذكر أن كل الأحداث إنما جاءت نتيجة السياسة الإجرامية وغير المسؤولة التي مارستها القيادة الجورجية في تلك فترة.. من وجهة نظر روسيا الاتحادية ومن وجهة نظري كرئيس لروسيا.. لو لم تحدث تلك العمليات العدائية والجاهلة  لسارت الأمور بطريقة أخرى.. لكن تم اللجوء الى أعمال خطيرة أسفرت عن سقوط ضحايا.. روسيا الاتحادية اضطرت الى حماية حياة مواطنيها ومواطني أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا.. ولهذا السببب أيضا اتخذنا قرارا بالاعتراف بهاتين الجمهوريتين .. أما الولايات المتحدة فاتخذت موقفا متعنتا ازاء هذا القرار.. لكن هذا  شأنهم.. إننا اتخذنا قرارنا بأنفسنا ومن دون التفكير بدعم هذا القرار من قبل الغير.. هذا الأمر كان بالنسبة لنا واجبا انسانيا في تلك الظروف.. أجرينا  نقاشاتٍ صعبةً مع الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية بهذا الشأن.. أما الآن فقد تغيرت الأوضاع.. والقرار الذي اتخذناه يعد نهائيا.. إننا نقوم حاليا بتقديم المساعدات للدولتين الجديدتين اقتصاديا وانسانيا وعسكريا وتقنيا.. وسنواصل تقديم هذه المساعدات بغض النظر عن آراء الآخرين.. هذا هو خيارنا.. وبالطبع نحن مستعدون للبحث مع شركائنا في  قضية الأمن في منطقة القوقاز عامةً الى جانب المسائل الانسانية والاقتصادية الأخرى .. لكنْ لدينا أمران لايمكن التراجع عنهما .. أولُهما يتلخص في أن قرارنا الاعترافَ بالجمهوريتين نهائي.. وثانيهما يمس علاقتنا مع النظام الجورجي الحالي..ذاك أننا نعتبر أن هذا النظام ارتكب جريمة ولا نستطيع إقامة علاقة معه .. إلا أننا قد نستطيع بعد الانتخابات التي ستجري في جورجيا عاجلا أو آجلا مناقشة مسائل عديدة اذا اختار الشعب الجورجي قيادة جديدة بإمكانها إجراء حوار ودي وبناء مع روسيا وشعبي أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا..

س4: كيف  تقيمون عملكم مع رئيس وزرائكم فلاديمير بوتين ...كنتم قد قلتم في بداية فترة رئاستكم إن الوقت سيظهر أن عملكم مع فلاديمير بوتين سيكون فعالا... وقد مرت منذ ذلك الوقت سنة كاملة، كيف تقيمون ذلك ؟
ج - اعتقد ان كل شيئ على مايرام. نعمل سويا بشكل فعال، أنا بصفتي رئيسَ الدولة والسيد بوتين بصفته رئيسَ الوزراء. وقد جرت أحداث كثيرة خلال فترة عملنا المشترك إضافة إلى الأزمة الإقتصادية العالمية وبعض القضايا الأخرى الإقليمية.
وأميل إلى الاعتقاد بأن حل القضايا بشكل فعال وعملي إنما يتم  نتيجة لعملنا المشترك .

س5:  كما هو معروف لنا ان لديكم موقعا خاصا على الشبكة العنكبوتية/ الانترنت/ ويزوره الكثير من مستخدمي الانترنت وانتم من يشرف عليه. فهل تتابعون ما يكتبه الزوار في الموقع؟
ج - سؤال جيد ومعاصر. إنني استخدم الانترنت منذ زمن طويل . منذ اثنتي عشرة سنة تقريبا واتابع كذلك التطور الحاصل في شبكة المعلومات العالمية. اعتقد ان لها مستقبلا واعدا وهي مصدر المعلومات بالنسبة للكثير من سكان المعمورة. مصدرٌ لمعلومات مختلفة كالمعلومات الرسمية والاخبارية وغير الرسمية بحسب اهتمامات الانسان. ومن الهام جدا كما أرى ان يتقن رؤوساء الحكومات هذه التقنية. لذلك وبمبادرة مني تم اجراء تغيرات في الموقع الالكتروني للرئيس وتمت اضافة قسم خاص للفيديو. واقوم بتسجيل كلمات اعلق فيها على بعض المواضيع المهمة الداخلية كالازمة الاقتصادية او مواضيع اخرى وبعض الاحيان اعلق على مواضيع اقل اهمية لكنها تخص مواطنينا واتناول أحيانا مواضيع في السياسة الخارجية. ومن الطبيعي بعد ذلك ان تُناقش هذه المواضيع. المواطنون يكتبون تعليقاتهم  .. تارة تعليقات نقدية وتارة اخرى فيها شكر وعرفان ذاك أنهم يعبرون عن مشاعرهم. والامر المهم هنا ان هذه المعلومات تصل إلي بشكل مباشر من خلال جهاز الحاسوب. وانا اقرأ ما يكتبه المواطنون الذين يزورون هذا الموقع وردود أفعالهم حول خطبي المسجلة على الفيديو. وقد اصدرُ احيانا في المواضيع المعقدة اوامر خاصة، على سبيل المثال عندما يدور الحديث عن تقصير او مشكلة كبيرة وجدية اضطرُ لإصدار اوامر مباشرة...هذا ضروري في بعض الحالات . لذلك فان الانترنت قناة مباشرة للمعلومات وفعالة جدا تربط الرئيس من جهة مع اي شخص اخر لديه حاسوب من جهة اخرى.

س6:  نشر على موقعكم في العشرين من مايو/ ايار الماضي تسجيل مهم اثار اهتمام المواطنين يتعلق بمكافحة الفساد. وتحدثتم فيه انكم ستقومون بالاعلان عن دخلكم  ودخل عائلتكم.  نريد ان نعرف هل هذا التصرف يحمل طابعا رمزيا ام ان هناك اجراءات عملية لمكافحة الفساد يتم اتخاذها وتجلب نتائج ملموسة؟
ج - قرار مكافحة الفساد - كما تعرفون- لايرتبط بما نشر على الموقع الالكتروني في العشرين من مايو/ ايار وانما تم اتخاذ هذا القرار قبل هذا الوقت بكثير. وقد يكون هناك جانب رمزي في نشره على الموقع لكن الدافع الاساسي هو المحتوى. فالفساد شر اجتماعي ، وبالنسبة لروسيا مع الاسف هو شر كبير على الرغم ان الفساد موجود في اي دولة وفي اي مجتمع لكنه يمثل مشكلة كبيرة بالنسبة لنا . لذلك فان مكافحته تتطلب عددا من الاجراءات. ماذا يعني هذا؟ هذا يعني اجراءَ تغيير في القوانين... لقد تحدثت عن هذا الامر قبل عام ومثل هذا التشريع الان موجود. كما تم استحداث مجلس وطني خاص بمكافحة الفساد يمارس هذا الدور.  إذن لقد تم تغيير القوانين وتم اتخاذ قانون خاص حدد فيه لاول مرة معنى الفساد ناهيك عن وضع قواعد خاصة بالموظفين وكذلك تم اقرار اوامر الرئيس بهذا الشأن. ومن المهم جدا ان تُرافقَ هذا القرارات اجراءاتٌ مشابهه على مستوى الوزارات وعلى مستوى الاقاليم والمجالس البلدية. من الهام أيضا ان يجري هذا الامر من الاعلى الى الاسفل.... هل انا راضٍ عن نتائج هذه القرارات؟ ... الحديث الان عن النتائج سابق لأوانه فكل ذلك هو بداية ليس إلا والمشكلة قديمة جدا ومعقدة جدا. لكنْ على الرغم من هذا فقد كرست قاعدة قانونية لمكافحتها وهذا يحدث للمرة الاولى في تاريخ روسيا الاتحادية أي على مدى مئات السنين من تاريخ بلادنا.  وهذا امر جيد. اذن هناك تطبيقاتٌ محددة من ضمنها الاعلانُ عن دخل الموظفين.  ويمكن القول بالطبع ان قسما من الدخل يتم اخفاؤه. وإن قام الموظف بالاعلان عن دخله وفي الوقت نفسه تبين أن لديه قائمة بممتلكاته لاتتناسب مع هذا الدخل فإن ذلك يعطي باستمرار دافعا لمناقشتها في وسائل الاعلام وكذلك تحليلها واتخاذ الاجراء اللازم من قبل الأجهزة المختصة. لذلك اعقبَ اعلانَ الرئيس عن دخله اعلانُ كافة الوزراء ثم المسؤولين في ادارة الرئيس وكذلك محافظي الاقاليم . وهذه خطوة في الاتجاه الصحيح. سنستمر بنهجنا هذا لان المهمة معقدة جدا لكني أرى اننا نستطيع خفض مستوى الفساد بشكل كبير.

س7:  العالم شاهدكم وأنتم تقودون طائرة سوخوي 34 ..وتذكروا الرئيس بوتين حين قاد طائرة خلال أزمة الشيشان ،هل هذا يمثل حبا للتقنية العسكرية أم أردتم إرسال رسالة ما عن طريق هذا العمل؟
ج - أردت أن أوجه رسائل عدة أولاً الوصول الى قناعة حول مدى فعالية التقنية العسكرية الروسية مثل سوخوي34  ، وبعد هذه التجرية وصلت الى قناعة بأن هذه الطائرة فعالة ونريد أن نوسع جغرافية تصديرها، الرسالة الثانية : في روسيا رئيس الجمهورية هو القائد الأعلى للقوات المسلحة وعليه أن يمتلك خبرة كهذه كي يعيش التجرية العسكرية ويتعرف على المهمات القتالية الصعبة. وأنا راض عن قيامي بهذا التجربة الممتعة والرائعة..

شكرا جزيلا فخامة الرئيس!!           


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)