كيف يمكن تحسين سمعة الدولة؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/30462/

البلد كعلامة تجارية معروفة ( كيف يمكن تحسين صورة البلد؟)
ماذا تعني عبارة " البلد كعلامة تجارية معروفة "؟ أي مزايا وأفضليات يحصل عليه البلد ذو الصورة الجذابة وكيف يمكن تحسين الصورة الدولية للبلد؟ ومن يجب أن يقوم بـ" الحملة الإعلامية"" للدولة – الحكومة أم خبراء الدعاية والعلاقات الخارجية من الشركات الخاصة؟ واي دور يمكن أن يلعبه كل مواطن للبلد على حدة في خلق صورة البلد الايجابية ؟ 

معلومات حول الموضوع:

في عصر العولمة وتصاعد المنافسة العالمية يكتسب مفهوم "صورة البلاد" او"علامتِها التجارية المعروفة"، إن صح التعبير، أهمية اقتصادية كبيرة ، فضلا عن اهميته السياسية.
وليس من قبيل الصدفة ان يزداد اهتمام الرأي العام العالمي بنتائج مختلف انواع التصنيفات والتوصيفات من قبيل "أفضل بلد للإقامة" و"البلد الأكثر حبا للسلام" وما الى ذلك.
وعلى سبيل المثال يقدّر خبراء وكالة "جي إيم آي" الدولية للتحليلات مكانة روسيا بين الأمم ، اي صورتها في انظار الآخرين، بمبلغ 663 مليار دولار. وقد خرجوا بهذا الإستنتاج بعد استطلاع للرأي شارك فيه 25 الف شخص في مختلف البلدان. واقترح منظمو الإستطلاع على المشاركين فيه ان يقدموا تقويما لمكانة 35 دولة بناءً على عدة عوامل منها: الجاذبية السياحية، والقدرات البشرية، ومدى عدالة الحكومة، وجاذبية الثقافة والرياضة. وكذلك جودة السلع التصديرية وإقبال المستثمرين ومدى الرغبة في الإقامة الدائمة في البلاد. وحسب نتائج الإستفتاء يتعامل العالم مع اهالي روسيا بوصفهم "اناسا اريحيين ينشدون الصداقة والمودة" وقد بلغوا القمة في الرياضة والثقافة والعلوم . وأفرد الإستفتاء لروسيا دون تردد مكانا في قائمة دول العالم الأكثر ثروة وجاذبية. وتجدر الإشارة بهذه المناسبة الى ان الحكومة الروسية تعتمد سنويا اموالا كبيرة لتحسين صورة روسيا في الخارج رغم الأزمة الإقتصادية وبصرف النظر عن ضرورة حل المهمات الداخلية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)