عدنان الضميري: هناك سيطرة كاملة لقوى الامن الفلسطينية في الضفة الغربية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/30444/

تتناول هذه الحلقة من برنامج "حدث وتعليق" المستجدات الامنية على الساحة الفلسطينية وخصوصا بعد احداث قلقيلية، حيث نستضيف الناطق الرسمي باسم الاجهزة الامنية العميد عدنان الضميري.
عن الوضع الامني في الضفة الغربية ما بعد احداث قلقيلية يقول ضيف "حدث وتعليق" ان الصورة اخذت بعدا اكبر من حجمها الحقيقي، وان هناك سيطرة كاملة لقوى الامن الفلسطينية في الضفة الغربية.. وان هذه السيطرة في مجال الامن الداخلي الفلسطيني .. وواضح ان البلاد اليوم من مدن وقرى ومخيمات هي اكثر امنا واكثر امانا واكثر اطمئنانا ، عدا عن ما مرت من حالة في قلقيلية .
ويستطرد العميد الضميري ان "قضية ما جرى من ملاحقة للمجموعات الخارجة عن القانون، وما تم من اعتداء على قوى الامن الفلسطينية انتهى هذا الموضوع بالنسبة لنا .. وانتهت القضية التي لا زالت ايضا نستفيد منها عبرا، ونناقشها في اعلى المستويات للاستفادة من عبر هذا الموضوع".
وعن الاعتقالات السياسية ما بين الطرفين، وهل ستؤدي (الاعتقالات) الى اشعال فتيل الاقتتال مرة اخرى يقول الناطق الرسمي باسم الاجهزة الامنية الفلسطينية "اولا قيادة حماس في الضفة الغربية موجودة، وهي ليست في السجن..والقيادة السياسية لحماس ايضا موجودة خارج السجن .. نحن الان لم نعتقل ايا كان على خلفية انتماءه السياسي، ونحن نتحدى في هذا الموضوع" ويؤكد المسؤول الامني الفلسطيني ان الاعتقال "يتم بناءا على موضوع أمني يتعلق بثلاث مسائل اساسية هي : امتلاك السلاح غير المشروع وتبييض الاموال وغسيلها والتحريض على الفتنة والانقسام.. هذه الامور الثلاثة اساسية يتم الاعتقال الان او توجه التهم بصددها".
ويوضح العميد عدنان الضميري " نحن في قوى الامن لا نوجه تهمة لاحد .. ومن يقوم بتوجيه الاتهام هو النيابة العامة، سواءا العسكرية او المدنية .. ومن يفصل في هذا الموضوع، بان الاتهام صحيح أو غير صحيح هو القضاء .. ونحن قدمنا مجموعة منهم الى القضاء لتتم محاكمتهم .. والان من لا يثبت تورطه بالتأكيد سيفرج عنه، وهو ايضا يستطيع ان يقاضي السلطة...".   
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)