الانسحاب يصب في مصلحة أمريكا والعراق وينهي الحرب العبثية التي شنتها إدارة بوش

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/30273/

اجرى برنامج " حدث وتعليق" لقاء مع الشيخ الدكتور حارث الضاري أمين عام هيئة علماء المسلمين في العراق للتحدث عن الوضع الراهن في البلد وآفاق تحقيق المصالح الوطنية هناك.
 وفي مستهل اللقاء أشارالشيخ الضاري  قائلاً : " إن حلفاء الاحتلال ومنهم رئيس الحكومة الحالية نوري المالكي لا يريدون اجراء مصالحة وطنية تنهي الاشكال العراقي. غير ان المالكي مطالب من قبل الاحتلال بتحقيق المصالحة وكذلك من قبل الدول العربية التي يسعى إلى  التطبيع معها . ولهذا نجده يتظاهر بالرغبة في إجراء المصالحة التي لا يرغب الإيرانيون ، بدورهم، في أن تتحقق".

واستطرد قائلاً:" إذا أرادت إدارة الرئيس اوباما حل الإشكال العراقي فينبغي عليها أن تُعنى بجهات وبدماء وبشخصيات جديدة تختلف عن هذه الشخصيات المستهلكة التي دمرت البلد والتي لم تبق لها حظوة لدى الشارع العراقي".

وأكد  أمين عام هيئة علماء المسلمين في العراق على أن انسحاب القوات الأمريكية من العراق بصورة جادة وحقيقية يصب في مصالح الولايات المتحدة والعراق حيث أنه ينهي الحرب العبثية التي شنتها إدارة بوش على العراق.

وأعلن الضاري أن القوى الوطنية في العراق هي اليوم أقرب ما يمكن من بعضها البعض. وأشار إلى ان هذه القوى متفقة بخصوص المحافظة على وحدة العراق وهويته العربية والاسلامية بعد خروج المحتل ، وقال أنها تدعو إلى أن يكون الحكم تداولياً ومدنياً وأن يحكم العراق من قبل ابنائه وإلى إيجاد توافق حقيقي بعيداً  عن الهيمنة الداخلية والخارجية وقائم على التراضي او من خلال اقتراع حر ونزيه يأتي للعراقيين بمجلس نيابي يختار رئيس الحكومة او رئيس الدولة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)