أمين عام الخارجية العُمانية: ثمة إمكانيات كبيرة لتطوير الاستثمارات بين دول الخليج وروسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/30160/

قام الأمين العام لوزارة الخارجية العُمانية  بدر البوسعيدي مؤخراً بزيارة لموسكو في إطار آلية التشاور السياسي المنتظمة القائمة بين وزارتي خارجية البلدين. وقد  أجرى برنامج "حدث وتعليق"  مقابلة معه لإلقاء الضوء على نتائج مباحثاته مع الجانب الروسي وآفاق العلاقات العمانية الروسية.
وفي مستهل اللقاء اشار الضيف العماني قائلا ً :"  خلال المشاورات السياسية الدورية  بين الجانبين جرى تبادل وجهات النظر حول الامور المختلفة ذات الاهتمام المشترك  ومنها التطورات الراهنة في منطقتنا ، التي تشهد الكثير من التحديات ، وكذلك في العالم  مما يقتضي التشاور مع روسيا باعتبارها دولة ذات وزن كبير في المسرح السياسي العالمي . وهناك أيضا ً الشق الثنائي للتعاون في مختلف المجالات التي نعمل على تحقيقه من خلال التوصل إلى اتفاقيات للتعاون الاقتصادي والثقافي والعلمي التقني" .
وفي معرض تقييمه لموقف روسيا من القضايا العربية أكد أمين عام وزارة الخارجية في سلطنة عُمان على أن السياسية الروسية تقوم على اقرار الحق والعدالة لحل القضية الفلسطينية. وأضاف قائلاً :" لروسيا دور فعال في إطار الرباعي الدولي. وهي تؤيد حل الدولتين وقرارات مجلس الأمن الدولي المتعلقة بحل هذه القضية ، فضلاً عن خارطة الطريق، كما أنها تعمل لايجاد الحلول العادلة لمسألة الصراع العربي الإسرائيلي عموماً".
وفيما يتعلق بالتعاون الاقتصادي بين البلدين أشار المسؤول العماني إلى أن هنالك مجالات كبيرة للاستثمار ولتنمية المصالح الاقتصادية بين روسيا وبلدان مجلس التعاون الخليجي. ولكن الاستثمارات لاتزال دون المستوى المطلوب . واضاف قائلاً :" لقد اتفقنا مع نائب وزير الخارجية الروسي السيد الكسند  سلطانوف على الإسراع في توقيع اتفاقيتي إطار لتنظيم العمل التجاري والاقتصادي بين سلطنة عمان وروسيا الاتحادية ، وهما اتفاقية حول تلافي  الازدواج الضريبي واتفاقية  حول حماية وتشجيع الاستثمارات  ".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)