وكيل وزارة الاوقاف المصرية: مخاطبة الرئيس اوباما المسلمين من القاهرة أمر يستوجب الثناء

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/30121/

لقد قيل ما قيل منذ ان اعلن عن الخطاب الذي سيلقيه الرئيس الامريكي باراك اوباما في القاهرة ليوجه من خلاله رسالة الى العالم الاسلامي . توقعات وافكار وتحليلات لواقع العلاقات بين العالم الاسلامي وامريكا التي قامت في عهد رئيسها السابق جورج بوش بغزو بلدين اسلاميين هما العراق وافغانستان. فماذا يريد المسلمون من امريكا؟ وللحديث عن هذا الموضوع استضاف برنامج"حدث وتعليق" فضيلة الدكتور سالم عبد الجليل وكيل وزارة الاوقاف المصرية.

قال الاستاذ عبد الجليل" خطوة رائعة ان يتحدث رئيس امريكي الى العالم الاسلامي في وقت لعبت فيه امريكا دوراً رئيسياً في تشويه سمعة المسلمين والعرب , فكون اوباما سيتوجه الى المسلمين بخطاب من القاهرة فهذا بلا شك أمر يستوجب الثناء عليه والاعتراف بايجابيته. كما ان توجيه هذا الخطاب الامريكي من مصر له دلالته العظيمة ، حيث ان مصر هي كعبة العلم وفيها الازهر الذي يبلغ عمره الف سنة وتخرج فيه علماء كثر. وهذا اختيار موفق".

ولكن الدكتور عبد الجليل اضاف قائلاً"نحن لا نريد ان يكون الخطاب مجرد كلام نظري ، بل نحتاج الى ان يترجم الى عمل ، ونود وقف  العدوان والانسحاب الكامل من اراضي المسلمين".

وذكر وكيل الوزارة ان خطاب اوباما القادم في القاهرة " خطوة على الطريق الصحيح تضاف الى خطواته الاخرى مثل تعيينه مستشارة دينية مسلمة له ، مع العلم ان جذور هذه المستشارة تمتد الى مصر .. وهذه خطوة ايجابية ".

وبشأن مايسمى بصراع الحضارات أكد الدكتور سالم عبد الجليل " نحن نرفض ما يسمى بصراع الحضارات ، لأن الحضارات يكمل بعضها  البعض الاخر، والرسالات السماوية كلها تتكامل ، وحتى الدساتير الوضعية العاقلة تتكامل لأن هناك قواسم مشتركة بين بني البشر . ونحن اليوم احوج ما نكون الى حوار يحترم ثقافات الاخرين ورؤيتهم ومقدساتهم. نحن لا نريد من المسيحيين او اليهود ان يعتنقوا الاسلام ، مثلما لا نريد ان يعتنق احد من المسلمين المسيحية او اليهودية ، وليبقى كل واحد على دينه وعقيدته".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)