لن يتمكن اوباما من حل المشكلة الفلسطينية وليس بوسع حكومة نتانياهو الدخول في مفاوضات جدية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/30037/

أجرى برنامج " حدث وتعليق" لقاء من الدكتور سمير عوض أستاذ العلاقات  الدولية في جامعة بيرزيت حةول السياسة الأمريكية فسي الشرق الأوسط بعد اندلاع الأزمة المالية العالمية ومجيء إدارة باراك أوباما إلى السلطة.
وقد أكد الدكتور عوض في مستهل حديثه على أن الولايات المتحدة فقدت عقب الأزمة المالية موقعها السابق كدولة مهيمنة على السياسة الدولية وأشار إلى انها ستصبح واحدة من الدول الكبرى البارزة في العالم مع الصين والهند وروسيا وغيرها.
وأضاف قائلاً :" إن رفاه الولايات المتحدة قائم على القروض والديون والمؤسسات التي تحقق أرباحاً كثيرة من تعاسة الناس. وحاليا تطالب القوى الاقتصادية العالمية واشنطن بأن تتوقف عن سياستها المالية الحالية".
وأعلن الاستاذ في جامعة بيرزيت  قائلاًً : " إن اوباما ليس واحدة من المحافظين الجدد أو الأصوليين من أي نوع. فهو إنسان منفتح على العالم وربما يعدو ذلك إلى منشأه وسيرة حياته . ولكنه ، في اعتقادي، لن يتمكن من حل المشكلة الفلسطينية. كما أنه ليس بوسع الحكومة الإسرائيلية الجديدة الدخول في مفاوضات سلمية جدية الآن. زد على ذلك أن أمريكا فقدت موقعها كوسيط بين العرب والإسرائيليين حيث أن موقفها لا يتعدى ترجمة الموقف الإسرائيلي من العبرية غلى اللغة الإنجليزية. والمطلوب هنا تدخل دولي واسع النطاق في صورة مؤتمر عالمي يعكس الإرادة الدولية الحالية المتبنية لحل الدولتين".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)