خبير روسي: تبقى روسيا بصفتها المصدر الرئيسي للغاز الطبيعي الى اوروبا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/29800/

ازداد الحديث في الاونة الاخيرة عن تنفيذ مشاريع جديدة لنقل الغاز من آسيا الوسطى الى اوروبا ومنها خط      " نابوكو" لكن الخبير الروسي فلاديمير ليخاتشوف نائب مدير معهد بحوث الطاقة في ااكديمية العلوم الروسية اكد في حديث مع برنامج " حدث وتعليق " ان روسيا ستبقى بصفتها المصدر الرئيسي للغاز الى اوروبا في المستقبل القريب. وحسب قوله فان الوضع في هذا المجال تتداخل فيه المصالح الاقتصادية وقواعد العرض والطلب كما تؤثر فيه العوامل السياسية والجغرافية والاقتصادية. واذا ما نظرنا الى المشاريع التي تصبو روسيا الى تنفيذها  من جهة ومشاريع الاتحاد الاوروبي من جهة أخرى فأنها تدخل في اطار التنافس الطبيعي. وهناك اربعة اطراف مشاركة في هذه اللعبة . لكن اللاعبين الرئيسيين هما روسيا والاتحاد الاوروبي. وتتمثل اهداف اوروبا في ضمان امن الطاقة عن طريق تنويع مصادر الغاز التي يتعامل معها الاتحاد الاوروبي. لكن الاتحاد لم يحقق حتى الآن تقدما كبيرا في هذا المنحى. لأن المورد الرئيسي للغاز اليها هو روسيا وبدرجة اقل الجزائر والنرويج. والاوروبيون يخشون ان تشغل روسيا في عام 2030 مرتبة ريادية في هذا المضمار وتتحكم في سوق الغاز الاوروبي. ولهذا تجري خطوات عديدة  وتحاول اوروبا القيام بها للأبتعاد عن تأثير روسيا.  ويحاول الاتحاد الاوروبي والمفضوية الاوروبية رسم سياسة متعلقة بالطاقة. لكن هذه السياسة تصطدم بمصالح بعض دول الاتحاد الاوروبي. فهناك تضارب في الآراء في اوروبا القديمة واوروبا الجديدة اي بين الدول التي أسست الاتحاد والدول التي انضمت اليه لاحقا.

 ومن وجهة نظري هناك مواقف اكثر اتزانا تتخذها عدة دول ومنها المانيا وايطاليا بحكم طبيعة تعاونها مع روسيا على اساس المصلحة المشتركة. من جانب آخر تريد روسيا ان تضمن الطرق الآمنة لأيصال ارسالياتها من الغاز الى الاسواق الخارجية وبالاخص الى اوروبا. وروسيا لا تريد ان تصبح رهينة لدى بلدان الترانزيت ومنها اوكرانيا التي ينقل عبرها 80 بالمائة من الغاز الروسي وكذلك بيلوروسيا. ولهذا صارت تمد خطوط انابيب الغاز في قاع البحار مثل " السيل الازرق" و" السيل الشمالي " وكذلك " السيل الجنوبي" الذي ينافس مشروع          " نابوكو" الذي تدعمه الدول الغربية. وبهذا تريد روسيا ان تتجنب الترانزيت عبر دول اخرى بينما يريد الاتحاد الاوروبي تجنب مرور الغاز من آسيا الوسطى عبر الاراضي الروسية.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)