الأزمة المالية .. هل بلغت ذروتها ؟

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/29780/

بدأ يشيع بعض التفاؤل بأن الأزمة المالية والاقتصادية الخانقة اجتازت أخطرَ مراحلِها، وأن الاقتصادات سوف تستعيد زخمها التنموي عن قريب. من جانب آخر يتنبأ المتشائمون بموجات جديدة للتسونامي المالي، ستجتاح العالم من جديد في الأشهر القليلة القادمة، مما سيطيل كثيراً في عمر الأزمة. فهل بلغت ذُروتها حقاً ليتنفسَ البشر الصعَداء ؟  عن هذه الاسئلة وغيرها يجيب ضيوف برنامج "بانوراما".

معلومات حول الموضوع:

باتت الأزمة الإقتصادية الحالية أشد وأوسع ازمة تشهدها العقود الأخيرة من السنين. وحسب تقديرات صندوق النقد الدولي من المتوقع ان ينكمش الإقتصاد العالمي في محصلة عام 2009 الى ادنى مستوى له، ولأول مرة منذ الحرب العالمية الثانية. الا ان الإقتصاد لا بد ان يبلغ القاع آجلا ام عاجلا، ويبدأ بالنمو من جديد. ولكن متى؟ الماليون والسياسيون والخبراء  يتابعون بانتظام المؤشرات الإقتصادية بحثا عن تبدلات ايجابية فيها. ويبدو ان بعض مبررات التفاؤل الحذر قد لاحت في الأفق. فأخذ رئيس الوزراء الياباني وكبارالمسؤولين الألمان والمحللون الماليون الأميركيون يتسابقون للإعلان عن تطورات ايجابية في اقتصادات بلدانهم، حتى لكأن الإقتصاد العالمي لم يعد محموما بنفس تلك الشدة. فقد خفتت حدة التسريح والفصل الواسع، وحل شئ من الإستقرار في البورصات وأسواق المال، بل ولوحظ فيها بعض النمو.  وخلال شهور الإستقرار ظهر الكثير من التوقعات والتقويمات المتفائلة. وأخذ بعض المراقبين، ومنهم الروس، يتحدثون عن قرب نهاية الأزمة، فيما راحت وسائل الإعلام تنشر المزيد من العناوين الواعدة من قبيل: "الأزمة بلغت ذروتها" و"الإقتصاد العالمي اندفع صاعدا من القاع" .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)