قمة روسيا - الاتحاد الاوروبي في خاباروفسك تؤطر أسس التعاون

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/29678/

انتهت مؤخرا في مدينة خاباروفسك الروسية الواقعة في أقصى الشرق الروسي أعمال القمة الروسية لاوروبية الثالثة والعشرين. ولإلقاء الضوء على هذه القمة والنتائج التسي تمخضت عنها والمحاور التي جرى التطرق إليها بين الرئيس الروسي والضيوف الأوروبيين أجرى برنامج " حدث وتعليق" مقابلة مع بينيتا فيريرو فالندر مفوض العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي.
وفي مستهل المقابلة تحدثت فالندر عن مسألة عقد ميثاق طاقة جديد فقالت : " لدينا اتفاقية طاقة ونحن نعمل وفقا لها وروسيا لم تقبلها. إننا ندرس الآن عرض الرئيس الروسي دمتري مدفيديف ونرى فيه أفكارا هامة. وثمة جزء كبير منها موجود في الاتفاقية التي لدينا. أما بالنسبة لما تبقى فسننظرفي شأنه. وسنناقش مستقبلا هذا الأمر بجدية لنرى ما الذي يمكن أن نفعله. اعتقد أننا يجب أن نعتمد على خريطة الطريق الموجودة أصلا لأن الدول الأعضاء أن يناقش هذا الأمر من نقطة البداية".
وأضافت فالندر تقول:" لقد ناقشنا خلال المؤتمر الأزمة المالية العالمية وقضايا التبدلاتات المناخية. ولكن الطاقة كانت القضية المحورية في أجندة المؤتمر. ومن المهم أن يكون لدينا شركاء يعتمد عليهم. وبالتأكيد فإن مشكلة نقل الغاز بين روسييا وأوكرانيا أثرت على الثقة. وقد مررنا بظروف صعبة . وأعتقد أنه يجب علينا أن نعمل على إعادة الثقة. فمثلا ، إن نظام الانذار المبكر الذي عملنا به مع الروس مهم جدا. فهو ليس نظام مشاورات فقط بل إنه يسمح لنا وضع الأمور في نصابها عندما نواجه أي نوع من  الصعوبات لأنه يجب ان تكون هناك طرق يعتمد عليها بالنسبة للمنتج والمستهلك ودول التزانزيت".                                                     
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)