مصطفى البرغوثي: ما يحتاجه الشعب الفلسطيني اليوم هو حكومة وفاق وطني

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/29537/

سيكون ضيف هذه الحلقة من برنامج "حدث وتعليق" الدكتور مصطفى البرغوثي، أمين عام المبادرة الوطنية الفلسطينية، حيث سيتناول الحديث معه موضوع الحكومة الفلسطينية الجديدة، والتي تم تشكيلها مؤخرا برئاسة سلام فياض.
عن رأيه بالحكومة الجديدة يقول الدكتور البرغوثي انهم اعتذروا عن المشاركة في هذه الحكومة "لان موقفنا ما زال الاصرار على تشكيل حكومة وفاق وطني ..وما يحتاجه الشعب الفلسطيني اليوم، والخيار الافضل هو حكومة وفاق وطني موحدة".
ويستطرد رئيس المبادرة الوطنية الفلسطينية قائلا "لقد قمنا بصياغة مهماتها (الحكومة) وبتحديد شكلها في حوار القاهرة، والذي تبقى هو نقطة خلافية واحدة على برنامج هذه الحكومة، انما مهمتها واضحة وهي اعادة اعمار غزة وحماية النظام الديموقراطي بضمان اجراء الانتخابات الديموقراطية في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس في موعدها قبل 25 يناير/كانون الثاني القادم". ويرى الدكتور مصطفى البرغوثي ان المهمة الثالثة امام الحكومة الفلسطينية الجديدة هي اعادة وحدة الضفة والقطاع.
ويعتقد المسؤول الفلسطيني ان "الحكومة الحالية، مع كل الاحترام، هي استمرار للوضع القائم .. ونحن كنا نتمنى، وتمنينا ان يجري تأني وهدوء وعدم تسرع، سواء في تعديلات وزارية في قطاع غزة، أو في تشكيلات وزارية جديدة في الضفة الغربية.. حتى نعطي فرصة لحكومة الوفاق الوطني".
ويرى الدكتور البرغوثي انه "رغم الذي جرى لا يجب ان يكون ذلك عائقا، او سببا، أو مانعا لعدم استمرار الحوار من اجل انشاء حكومة وفاق وطني، وسنتعاون مع الجميع في كل مكان، وبروح وطنية لوقف هذا التشرذم المتسلسل والمتتالي الذي بدأ يطال حتى القوى السياسية نفسها... وفي داخل هذه القوى هناك نوع من الانقسام، وهذا خطير جدا ... وخطير ان يستمر .. وحتى الان لم يعد للنقد معنى، لانه اصبحت المسألة مسألة شرذمة وانقسامات لا أول لها ولا آخر .. ولا تستفيد منها سوى اسرائيل ، ولا يستفيد منها سوى اعداء الشعب الفلسطيني".      
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)