أهم أحداث هذا الأسبوع ( 9-15 مايو/ أيار)

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/29322/

تمسك عربي بحلّ الدولتين وإسرائيل لم تكشف أوراقها كاملة

يدعو مجلس الأمن الدولي بمبادرة روسية الى الاستئناف السريع للمفاوضات بين اسرائيل والفلسطينيين، وكذلك إعادة تأكيد القاعدة القانونية لمبدأ حل الدولتين. ويبدي دعمه لمبادرة السلام العربية ، هذا في نيويورك. أما في شرم الشيخ المصرية فرئيس الوزراء الاسرائيلي نتانياهو يروج لحل اقتصادي مع الفلسطينيين. بينما الرئيس حسني مبارك يعيد تأكيد مسلمات عملية السلام والحل النهائي، وهي تتطابق وتتوافق مع الموقف الدولي من هذه المسألة. وفي دمشق مشاورات سورية - أردنية وأخرى سورية - فلسطينية تؤكد على التمسك العربي  بالمرجعيات الدولية للتسوية والتأكيد على عدم التراجع عنها.

البابا في الأراضي المقدسة: الصلوات في وجه العداوات

إذاً الاتصالات متواصلة من قبل اطراف مختلفة . فالعاهل الأردني الملك عبدالله زار العاصمة السورية، ثم التقى في العقبة رئيس الحكومة الاسرائيلية. وها هو الرئيس التركي عبدالله غول في دمشق، ما يوحي بأن الاتصالات حثيثة وكذلك نقل الرسائل بغرض استئناف المسار السوري الاسرائيلي عبر الوسيط التركي والذي كان قد توقف مع بدء الحرب الاسرائيلية على غزة نهاية العام الماضي.
هذا بينما جال بابا الفاتيكان على كل من الأردن واسرائيل والضفة الغربية في زيارة وصفت بالدينية لكنها لم  تخل من الرسائل السياسية بدعواته لإحلال السلام ونبذ الكراهية. وقد حظي البابا بانتقادات وفتور من الجانب الاسرائيلي وتحد من الفلسطينيين بأن يعلن القدس عاصمة لدولة فلسطين وكان رده على الجميع في صيغة صلوات من أجل السلام.
مجلس الأمن: لاستئناف عملية السلام ووقف الإستيطان
الدعوة الى السلام في الشرق الأوسط التي حملها البابا بنيديكت السادس عشر هي دعوة كنسية إيمانية،  أما أرباب السياسة الدولية المعنيون بالنزاع الشرق أوسطي الذين يجمعهم مجلس الأمن الدولي فقد جددوا تأكيد التزام المجتمع الدولي بحل الدولتين ودعوة الأطراف الى إحياء عملية السلام وبالأخص دعوة اسرائيل الى إعادة النظر في سياسة الاستيطان التي تتبعها في الضفة الغربية.

الجزء الثاني

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)