غادة الكرمي: الرئيس اوباما يختلف كلياً عن سلفه جورج بوش في التعامل مع قضية الصراع الفلسطيني - الاسرائيلي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/28777/

استضاف برنامج"حدث وتعليق"الدكتورة غادة الكرمي الاكاديمية الفلسطينية  الباحثة في معهد الثقافات العربية والاسلامية بجامعة اكستر البريطانية .

تحدثت الباحثة عن رؤية وتوجهات الادارة الامريكية الجديدة وخطة الرئيس باراك اوباما لحل الصراع في الشرق الاوسط واعربت عن اعتقادها بأن " اوباما جاد بموضوع ايجاد حل للمشكلة الفلسطينية . وفي دعوته لنتنياهو ومحمود عباس لزيارة واشنطن اراد ان يعطي فكرة مفادها انه مهتم جداً في هذه القضية .. وعندما قال اوباما ان الوقت ضيق كان يقصد بالدرجة الاولى اسرائيل . ان اوباما يختلف في طريقته كل الاختلاف مع سلفه جورج بوش ، حيث ان هناك شعور لديه بان المشكلة في اسرائيل ، وانه يتعين على اسرائيل ان تتحرك وان تتجاوب . وهذه الرسالة الموجهة الى اسرائيل تعبر ايضاً عن مدى اهتمامات اوباما بالشرق الاوسط ،بالرغم من ان لديه اهتمامات ومشاكل اقتصادية داخلية كبيرة".

واضافت الاكاديمية الفلسطينية قائلة " لقد اوضح اوباما ان اول مسألة يجب ان تحل في الشرق الاوسط هي مسألة الصراع الاسرائيلي - الفلسطيني . ورسالته تقول انه لدينا اولوياتنا ، ونحن مهتمون ايضاً بايجاد حلول للقضية السورية واللبنانية ، ولكن الرقم واحد في سلم هذه الاولويات يعود للصراع الفلسطيني - الاسرائيلي . ولدى اوباما تفهم انه بدون حل هذا الصراع لن تحل الامور الاخرى . وهذا بالطبع على العكس من موقف اسرائيل التي تبحث عن اية وسيلة من اجل ابعاد الاهتمام عن المشكلة الفلسطينية وتود الانشغال في قضايا اخرى مثل المشكلة الايرانية وغيرها بهدف قتل الوقت والابتعاد عن مواجهة الواقع الفلسطيني".

وخلصت الباحثة الى القول : لا اعتقد ان لدى اسرائيل اي اقتراح جديد ، وان موقفها لم ولن يتغير ، وهي تسعى الى الاحتفاظ بما استحوذت عليه من الطرف الفلسطيني ، ولن تقبل بتقسيم القدس ولا بعودة اللاجئين الفلسطينيين ، وحتى انها لن تقبل بمبادرة السلام العربية .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)