عالم روسي: أنفلونزا الخنازير كارثة طبيعية مثل الأعاصير والزلازل

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/28679/

بمناسبة اندلاع وباء انفلونزا الخنازير الخطير الذي أصبح يرعب العالم في الأيام الأخيرة أجرى برنامج " حدث وتعليق" لقاء مع الأكاديمي دمتري لفوف نائب رئيس قسم الأبحاث الفيروسية في الأكاديمية الطبية الروسية.
واستهل الأكاديمي لفوف حديثه قائلاً : " لقد  تنبأت بظهور الوباء لانني أدرس هذه المشكلة منذ 40 عاماً وتحديداً المشكلات المرتبطة بظهور الأمراض المعدية الجديدة وعودة الامراض القديمة مجدداً بما فيها تلك الأمراض المتعلقة بفيروسات الانفلونزا.غير أن تنبؤاتي الأربعة التي تحققت كانت متعلقة بأنفلونزا الطيور. وهذه التنبؤات يمكن الرجوع إليها في جميع الحالات الطارئة الخاصة بفيروسات الانفلونزا والفيروسات التي يمكن أن تظهر في أي مكان على وجه الكرة الأرضية وفي أي لحظة. إن فيروسات الانفلونزا ترتبط ، قبل كل شيء، بالطيور وربما يعود ذلك إلى مئات السنين. وتستمر الفيروسات بالتنقل بين الطيورعلى نحو دوري على مدى هذه الفترة ضمن النظام البيئي وبصورة مستقلة عن الإنسان والخنزير وبقية الحيوانات. ولكنها تخرج بين فترة  وأخرى عن نظامها وتصيب أشكالاً أخرى من الحيوانات عن طريق ما يسمى بإعادة التصنيف".
واستطرد الأكاديمي لفوف قائلاً: " نشهد الآن المرحلة الأولى من تطور وباء انفلونزا الخنازير. ولكن عملية انتشار هذا المرض ستحدث بطريقة سريعة وخاطفة ولا سيما أن الفيروس يمكن أن يصل بعد ساعات معدودة إلى أي منطقة في العالم بفضل تطور وسائل النقل الحديثة. على كل حال  لا أستطيع ان أتصور كيف يمكن للإنسان أن يعرقل ثوران البركان أو أن يوقف تحرك السونامي أو أن يحول دون وقوع الزلازل. ولكن يجب علينا وخاصة اصحاب القرار أن ندرك وبسرعة أن هذا المرض عبارة عن كارثة طبيعية مثله مثل أي كارثة طبيعية أخرى كالأعاصير والزلازل وغيرها. وليس بوسع أحد القيام بأي شيء للحيلولة دون وقوع ذلك. وما يجب علينا  أن نفعله هو أن نحاول التنبؤ بمثل هذه الأمراض وفعل ما يمكن للتخفيف من وطأتها وويلاتها. وإنني على قناعة تامة ، شأني شأن معظم العلماء في العالم ، أنه لا يمكن ايقاف المرض عبر الحجر الصحي".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)