إعادة كتابة تاريخ الحرب وخطورتها

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/28628/

لماذا يزداد في بعض البلدان الاوروبية الميل لأعادة كتابة تاريخ الحرب العالمية الثانية؟ بماذا يفسر سعي عدد من الدول لا الى التقليل من دورالاتحاد السوفيتي في الانتصار على الفاشية فحسب ، بل وحتى الى تبرئة جانب هتلر؟ أي خطر يكمن في مثل هذا النهج ، ومن المستفيد منه؟ حول هذا الموضوع يدور الحديث في الحلقة الجديدة من برنامج"بانوراما".

معلومات حول الموضوع:

ابرز رجالات السياسة والشخصيات الإجتماعية والعسكريين في اكبر الدول الغربية اعترفوا في حينه بالقسط الحاسم الذي قدمه الإتحاد السوفيتي في الإنتصار على النازية. فقد قال الرئيس الأميركي روزفلت في مايو/ايار عام الف وتسعمائة واثنين واربعين : "إن الجيوش الروسية تبيد وتدمر للعدو جنودا وآلياتٍ حربية ً اكثر من باقي دول الحلفاء الخمسِ والعشرين مجموعة ً معا". وبعد الحرب العالمية الثانية ايضا أدان المجتمع الدولي بأسره النازيين الذين هلكت بسببهم عشرات الملايين من الناس. الا ان محاولات متزايدة تجري في بعض الدول الأوروبية في السنوات الأخيرة لتغيير صورة النازية في اذهان الرأي العام واعادة النظر في تقويم دور الإتحاد السوفيتي في الحرب العالمية الثانية. قبل عامين أثار ضجة كبيرة في المجتمع تفكيك نصب الجندي السوفيتي المحرِر بمدينة تالين، عاصمة استونيا. ومن سنوات تواصل وسائل الإعلام  نشر الأخبار عن ملاحقة السلطات قضائيا في دول حوض البلطيق لقدامى المحاربين السوفيت من اهالي هذه الدول الذين شاركوا في الحرب العالمية الثانية وجازفوا بحياتهم في الكفاح ضد النازية.  فيما يُرفع الى مصاف الأبطال الوطنيين في دول البلطيق في الوقت ذاته النازيون السابقون الذين تلطخت ايديهم بالدماء في العمليات التأديبية التنكيلية ضد السكان المسالمين وأبادوا قرىً بكاملها.  وقد اقيمت في لاتفيا ولتوانيا اكثر من مرة مسيرات واستعراضات للنازيين السابقين. كما يجري صراع حاد في اوكرانيا حول تأويل احداث الحرب العالمية الثانية. ويصر المسؤولون في كييف على الإعتراف بأفضال أعوان المانيا النازية وأذنابها ، معتبرين إياهم مناضلين في سبيل استقلال اوكرانيا. وقد عُلقت في مدينة لفوف بغرب اوكرانيا مؤخرا لافتات عليها شعار فرقة الأس أس الألمانية المسماة "غاليتشينا" مع كتابة تقول إن الفرقة المذكورة دافعت عن اوكرانيا. وتعتبر روسيا هذه المحاولات الرامية الى تبرئة ذمة النازيين إهانةً ً لذكرى وارواح عشرات الملايين من ضحايا عدوان النازية وجرائمها إبان الحرب العالمية الثانية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)