قيادي فتحاوي : سيتم اشراك عناصر فتية في القيادة الجديدة لحركة فتح خلال مؤتمرها العام

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/28558/

تجري حاليا التحضيرات لعقد المؤتمر العام السادس لحركة فتح بعد انقطاع طويل استمر 20 عاما. ولإلقاء الضوء على سير العمل في الإعداد لهذا المؤتمر استضاف برنامج " حدث وتعليق" القيادي في حركة فتح زياد ابو عين .
وقد أشار أبو عين في مستهل حديثه إلى أن اللجنة التحضيرية تعقد اجتماعاتها حاليا في عمان بمشاركة رئيس مكتب التنظيم في حركة فتح أبو ماهر غنيم وبحضور اللجنتين المصغرة والموسعة . وأضاف قائلا:" لقد انجز حوالي 90 بالمائة من الأوراق العامة للتحضير. وبدأت قيادة الحركة الآن في تلقي معلومات اللجان حول عضوية المؤتمر الحركي العام السادس وشرع المنظمون في البحث عن مكان انعقاد المؤتمر وصياغة آلية المشاركة وطريقة توسيع اللجان إلى جانب تسجيل أسماء العضوية من كافة المناطق في الداخل والخارج. ومن المقرر أن ينعقد المؤتمر في شهر مايو/ أيار القادم. وتجري حاليا الاتصالات مع المسؤولين في جمهورية مصر العربية لعقد المؤتمر هناك . ولكن في حال عدم الحصول على موافقة بهذا الشأن سيتم عقد المؤتمر في عمان أو الداخل".
وأكد القيادي في حركة فتح على أن عقد هذا المؤتمر يعتبر عملاً هاماً جدا بالنسبة لحركة ناضلت وقادة مسيرة النضال على الساحة الفلسطينية في غضون أكثر من 4 عقود فضلاً عن كونها أقامت أول سلطة وطنية فلسطينية ورسخت الهوية الوطنية للشعب الفلسطيني. وأضاف قائلا:" إن قيادة حركة فتح لمسيرة شعبنا مرت باخفاقات ونجاحات وانتصارات. وسيتم خلال المؤتمر وضع الأجندات الفلسطينية على طاولة البحث وكذلك ادخال تجديد في دم الحركة وروحها من خلال مشاركة ممثلي الأجيال الفتية. وقد جاء دور الأجيال الفتية للمشاركة في انتخاب قيادة جديدة  قادرة على تجاوز الاخفاقات من خلال عملية انتخابية حرة وبحضور ومشاركة مندوبين من كافة أنحاء العالم. وهناك اجماع لدى الحركة ومنظمة التحرير الفلسطينية عموما بأنه لا يمكن النهوض بفتح وعودتها لقيادة الشعب االفلسطيني إلا من خلال انعقاد المؤتمر الحركي العام  الذي يستطيع جمع تجارب وطاقات أبناء الحركة. وستطرح في المؤتمر كافة الأفكار  والتصورات السياسية والاجتماعية والثقافية لحركة فتح وسيلتزم الجميع بكل القررات المنبثقة عن المؤتمر".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)