الارشاد والتوجيه الديني في جمهورية تترستان

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/28534/

حلقة برنامج "حدث وتعليق" لهذا اليوم مخصصة للحديث عن الوعظ والارشاد والتوجيه الديني في جمهورية تتارستان، حيث يستضيف البرنامج مفتي جمهورية تترستان الشيخ عثمان بن عمر اسحق.عن انعكاسات انقطاع المسلمين عن ممارسة شعائر دينهم خلال الحقبة السوفيتية على حياتهم يقول المفتي عثمان ان هذا السؤال يطرح منذ عشرين عاما، لانه انه كان ملحا في ذلك الوقت .. فقبل نحو ربع قرن تبدلت الظروف وسمحوا لنا ببناء المساجد. واليوم اصبحت تلك الصعوبات، التي كانت في عهد الشيوعية خلف ظهرنا. كما ان الوضع الراهن في روسيا، ولا سيما في جمهورية تترستان افضل مما هو عليه في بعض البلدان العربية والاسلامية.
ويؤكد ضيف "حدث وتعليق" ان الدين منفصل عن الدولة. ويرى ان في ذلك سلبيات من جهة وايجابيات من جهة اخرى "ففي السابق لم تكن لدينا ابدا مثل هذه الحرية وفرص العمل التي توجد لدينا اليوم ... وقد كانت هناك صعوبات جمة، منها مثلا انه من اصل 14 ألف مسجد كانت موجودة في تترستان في الماضي لم يبق منها في عهد الشيوعية الا نحو 20 مسجدا فقط. اما اليوم فقد ارتفع عدد المساجد الى ما يقارب 1300 مسجد".
ويشير المفتي عثمان بن عمر اسحق الى ان الدين الاسلامي متجذر في دم وعظام التتري المسلم، مؤكدا "لقد فشلوا على مدى 70 عاما خلال الحقبة السوفيتية من اجتثاث الدين الاسلامي بشكل كامل .. واليوم مساجدنا مليئة بالشباب، مع ان اباءهم وامهاتهم لم يتمكنوا من ممارسة التعاليم الدينية واداء الصلاة في المساجد .. اليوم الشباب ومنذ بلوغهم السنة الخامسة عشرة يمارسون تعاليم الدينالاسلامي بشكل طوعي دون ان يجبرهم احد على ذلك، الامر الذي يشير الى عظمة اجدادنا المسلمين وتمسكهم بدينهم لعقود طويلة، حتى قبل انشاء جمهورية التترستان".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)