مدير نادي "الاسير الفلسطيني": اسرائيل لا زالت تعتقل 400 طفل فلسطيني

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/28316/

تتناول الحلقة الجديدة من برنامج"حدث وتعليق" واحدة من اهم القضايا الفلسطينية وهي قضية الاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الاسرائيلي. وللحديث حول هذا الموضوع استضاف هذا البرنامج مدير نادي"الاسير الفلسطيني" السيد قدورة فارس.

قال السيد فارس " لم تكن هناك اية مفاوضات جدية مع الاسرائيليين بشأن الاسرى. وان وجدت فهي عبثية ولا تمتلك اي سقف زمني ولا تستند الى مباديء عملية السلام ، وبالتالي لم يحدث اي تقدم في أي من ملفات المعتقلين التي تحولت الى ملفات ثانوية".

واوضح قدورة فارس ان هناك العديد من المواثيق الدولية التي وقعت عليها اسرائيل ، او لم توقع عليها ، كلها تحرم اعتقال الاطفال . لكن اسرائيل لازالت تعتقل زهاء 400 طفل . وقد قدم قسم منهم ممن لا تتجاوز اعمارهم 13 سنة الى المحاكم العسكرية الاسرائيلية التي لازالت تستند في احكامها الى قانون الطواريء البريطاني لعام 1945 والى مجموعة التعليمات الصادرة عن قادة المناطق العسكرية . ان القوات الاسرائيلية لا تتوانى عن اعتقال اي شخص حتى وان كان عمره لا يتجاوز 16  سنة ، وذلك بحجة ضرورات الأمن الاسرائيلي.

وتحدث الضيف كذلك عن ظروف اعتقال الاطفال القاسية حيث يتم سجنهم بشكل مختلط مع سجناء اسرائيليين كبار ممن ارتكبوا جرائم جنائية ، في حين ان اعتقال الاطفال الفلسطينيين جرى لقضايا سياسية تتعلق ، كما يقولون، بأمن اسرائيل. وفي حالات كثيرة يكون هؤلاء السجناء الاسرائيليون منحرفين جنسياً  وغالباً ما يقومون بالتحرش الجنسي بهؤلاء الاطفال . وهذه انتهاكات صارخة للقوانين الدولية .

واشار قدورة ايضاً الى ان منظمات حقوق الانسان الدولية وثقت العديد من الانتهاكات التي جرت ضد المعتقلين الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية ، وخاصة ضد الاطفال منهم ، ولكن مع الاسف حين يتعلق الأمر باسرائيل تبقى تقارير هذه المنظمات دون تبعات ومواقف عملية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)