مفتي الشيشان : المؤمن الحق لا يقتل الأطفال والشيوخ جهاداً في سبيل الله

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/28174/

على خلفية الإعلان يوم 16 أبريل / نيسان عن انتهاء نظام عملية مكافحة الإرهاب في جمهورية ، الذي اعتمد في عام 1999، وانتشار مظاهر الفرح والابتهاج في كافة أنحاء الجمهورية أجرى برنامج " حدث وتعليق" لقاء مع مفتي الشيشان سلطان ميرزايف.
وفي بداية اللقاء أشارالمفتي قائلاً :" منذ عام مضى عقد في موسكو مؤتمر تحت عنوان" الإسلام يقضي على الإرهاب". وكنت ضمن المشاركين في هذا المؤتمر ولم تعجبني بعض العبارات التي تربط الإرهاب بالإسلام. فلا يمكن أن يكون الدين متطرفاً. والمؤمن بالله لايؤمن بأن عليه أن يقتل الأطفال والشيوخ جهاداً في سبيل الله. والمؤمن الحق  لا يسفك الدماء. وإنني منذ البداية لم أوافق على تسمية المؤتمر. كما لا أوافق عموماً على ربط الإسلام بالإرهاب والتطرف. الإسلام في الشيشان تغلب على المجرمين والإرهابيين. نعم، لقد قصمنا ظهورهم. ولكن يوجد بين المسيحيين أيضا إرهابيون. ففي العديد من البلدان الاوروبية الديمقراطية يوجد إرهابيون من غير المسلمين يقتلون ويدمرون بحجج مختلفة كالاستقلال مثلاً".
وفي معرض تعليقه على المقترحات الداعية إلى إنشاء مجلس خبراء لتحديد وجود النزعات المتطرفة والدعوات التكفيرية المفعمة بالحقد على ممثلي الاديان الأخرى أعلن مفتي جمعهورية الشيشان انه يوجد مجلس كهذا في الشيشان . وقال أنه مؤلف من خريجي المعاهد الدينية العليا وأن سلطات الجمهورية تراقب المكتبات ومتاجر الكتب وتعمل على توضيح الأمور لأصحاب المكتبات وموزعي الكتب. وحسب قوله فإن المسلم يجب أن يكون أولاً خلوقاً ويحترم الناس الآخرين ولغتهم ودينهم. وأعلن أن الرئيس الشيشاني رمضان قادروف يعمل في هذا الاتجاه. فقد تم في الجمهورية تشييد كنيسة قبل الشروع ببناء  جامع أحمد قادروف .
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)