مؤيد اللامي : بلغ عدد الصحفيين الشهداء في العراق 295 شهيدا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/28100/

ان الصحفيين العراقيين لا يشبعون من الحرية بعد غيابها على مدى عقود طويلة من الزمن . هذا ما يعتقده مؤيد اللامي نقيب الصحفيين العراقيين الذي استضافه برنامج "حدث وتعليق" . علما ان  نسبة المخاطر التي تواجه الصحفيين العراقيين عالية جدا.فقد كانت نسبة الموت عالية .. ونسبة التضييق على الشخصيات الاعلامية كبيرة ايضا.  لهذا نجد ان عدد الشهداء من الصحفيين قد وصل الى 295 شهيدا. وهذا رقم كبير لم تعرفه حرب فيتنام والحروب الاخرى في اي بلد. ولم يسقط مثل هذا العدد من الضحايا في اي مكان آخر. وهناك حوالي 200 معوق وجريح من الصحفيين بينما هاجر اكثر من 1000 صحفي من بلده بسبب الضغوط والتنكيل والخوف وفي بعض الاحوال بسبب الوضع الاقتصادي. وهناك 18 صحفيا بينهم امرأة لا يعرف مصيرهم حتى الآن بعد اختطافهم.

وكان المفروض ان تقود هذه الظروف الى تحجيم مساحة العمل والتأثير بالنسبة للصحفي العراق. لكن ما يحدث هو العكس تماما . اذا يواصل الصحفي العراقي العمل .. وغادر المراسلون الاجانب لغالبية الفضائيات والاذاعات والصحف الاجنبية البلاد وحل محلهم صحفيون عراقيون. وبالرغم من الخطر يواصل الصحفي العراقي العمل بالوتيرة نفسها. وقبل يومين قتل زميلان وجرح آخر يصارع الموت الآن. وانت تأتي لأجراء لقاء معي .. وانا اواصل العمل الصحفي.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)