ارهاب أم مقاومة ؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/27967/

في اطار منظمة معاهدة الامن الجماعي جرى اعتماد قائمة جديدة باسماء المنظمات الارهابية والمتطرفة. فبماذا تتميز هذه القائمة عن سابقتها ، وحسب اي مبدأ جرى وضعها ؟ وبماذا يختلف  المدخل عند صياغة مثل هذه القوائم لدى روسيا وحلفائها عن المدخل لدى الولايات المتحدة الامريكية والبلدان الغربية الاخرى؟ وأما  يشير هذا الاختلاف الى الصعوبات البالغة التي من الصعب تذليلها لفعالية الكفاح المشترك للمجتمع الدولي ضد الارهاب؟ حول هذا الموضوع يجري الحديث في الحلقة الجديدة من برنامج"بانوراما". 

معلومات حول الموضوع: 

منظمة معاهدة الأمن الجماعي التي تضم كلا من روسيا وارمينيا وبيلاروس وكازاخستان وقرغيزستان وطاجكستان واوزبكستان جددت مؤخرا قائمة المنظمات الإرهابية والمتطرفة. وكانت القائمة الأولى قد اعدت في تشرين الثاني/نوفمبر عام الفين واربعة وضمت آنذاك اثنين وعشرين تنظيماً. خلال الفترة المنصرمة ادرجت ضمن القوائم المحلية لدول معاهدة الأمن الجماعي تنظيمات ارهابية ومتطرفة اخرى، الأمر الذي اقتضى تجديد القائمة المشتركة الأولى واعادة النظر فيها. ومن بين التنظيمات الجديدة التي أضيفت الى القائمة "جمعية التبليغ" الممنوعة في طاجكستان واوزبكستان، و"الجماعة السلفية" او" تنظيم القاعدة في بلدان المغرب الإسلامي"، وهي ممنوعة ايضا في روسيا وفي طاجكستان، وحركة "جماعة مجاهدي  آسيا الوسطى" التي صنفتها كازاخستان في عداد المنظمات الإرهابية، و"الجهاد الإسلامي - جماعة المجاهدين"  الممنوعة في قرغيزستان وما الى ذلك. يبلغ مجموع التنظيمات التي تشكل خطرا على دول معاهدة الأمن الجماعي اليوم تسعة وعشرين تنظيما.
عموما، "القوائم السوداء" توضع اليوم في مختلف انحاء العالم. ولكنْ رغم اعتراف العالم كله بوجود الإرهاب  لا يوجد حتى الآن تعريف موحد لهذا المفهوم. كما لم توضع بعدُ معاييرُ مشتركة لتوصيف التنظيم الإرهابي او المتطرف.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)