الخبير سيفكوف: يسعى الناتو لجعل البلدان العربية وروسيا تحت عبودية الحضارة الغربية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/27584/

حلف الناتو تجربة دولية مستمرة منذ 60 عاماً، خاض هذا الحلف خلالها حروباً دموية كثيرة . وكان ايضاً خلال حقبة الحرب الباردة في مواجهة ما عرف ب"حلف وارسو". وللحديث عن هذا الموضوع استضاف برنامج"حدث وتعليق" النائب الاول لرئيس الاكاديمية الروسية للعلوم الجيوسياسية الخبير العسكري الدكتور قسطنطين سيفكوف.

قال سيفكوف" لم يؤسس حلف الناتو على اساس تفاهم سياسي ، بل اسس بهدف الدفاع عن نمط الحياة الغربية . فبعد الحرب العالمية الثانية شهدت الاحزاب الاشتراكية الاوروبية نهضة شعبية ، وهذا ما شكل خطراً على اسس الحضارة الغربية ، الى جانب طبعا وجود الاتحاد السوفيتي".

وبشأن مبررات بقاء حلف الناتو بعد تفكك المعسكر الاشتراكي والاتحاد السوفيتي ذكر الخبير سيفكوف " لا زال الحلف يقوم على ذات المباديْ التي اسس من اجلها ، ولكن اذا كان في الماضي يهتم حصراً في قضايا الدفاع ، فهو اليوم تحول الى الهجوم من اجل توسيع نفوذ الحضارة الغربية ".

واضاف " اعتقد ان العالم يعيش الان ازمة اقتصادية ، وان حل هذه الازمة بشكل سلمي اصبح غير ممكن . لذا فان الحروب المبعثرة في اماكن مختلفة تشكل في مجملها حرباً عالمية لحل هذه الازمة  ولتكريس نظام عالمي جديد ".

واكد ان حلف الناتو يلعب " دورًا مفصلياً في تكريس النظام العالمي الجديد على طريقة المليار الذهبي ، وهذه الطريقة هي ان الحضارة الغربية تقدم نفسها على اساس المليار الذهبي الذي يحق له قيادة العالم وبحيث تكون كل الدول الاخرى تابعة له . وعندها تذوب تلك الدول وتسود حضارة المليار الذهبي وحضارة العبودية . والدول العربية وروسيا ستكون ضمن حضارة العبودية ، وهذا خطر كبير علينا جميعاً. ودور الناتو يتمثل في تحقيق هذه الخطة من خلال العمل العسكري ومن خلال الاقتصاد والاعلام ".

واشار الخبير الى توسع الناتو نحو الحدود الروسية بالذات  وقال ان السبب في ذلك يعود الى " ان روسيا تشكل المحور الاوراسيوي ، ولذا فان الناتو بتوجيه من الولايات المتحدة الامريكية يحاول الحد من فعالية الآلة العسكرية النووية الروسية . ولتحقيق هذا الهدف يسعى الناتو لتطويق الحدود الروسية".

وسؤل الخبير لماذا لا تقوم روسيا بتزويد البلدان العربية بالاسلحة الهجومية المتطورة فاجاب  ان السبب يرجع الى وجود مشاكل داخلية بين هذه البلدان ، وتخشى روسيا من اندلاع حرب في الشرق الاوسط ، وبالتالي يصب ذلك في مصلحة الحضارة الغربية . لذا تحاول روسيا ان تجعل التسلح هناك متوازناً".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)