الغاز الروسي.. من أفريقيا؟

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/27322/

لماذا تسعى شركة الغاز الروسية العملاقة "غازبروم" لشراء اصول شركات الغاز الاخرى وتوقيع عقود لاستغلال مكامن الغاز في العالم اجمع تقريباً، وخاصة في افريقيا؟ فهل يعني ذلك ان احتياطات الغاز المكتشفة في روسيا لم تعد تكفيها؟ ام ان استغلال هذه الاحتياطات غير مربح من الناحية الاقتصادية بما فيه الكفاية ، بعكس ما هو الحال بالنسبة لمكامن الغاز الاجنبية؟ ماهي الفوائد وما هي المعوقات على طريق هذه الاستراتيجية الجديدة لشركة "غازبروم"؟ هذا الموضوع كان في مركز اهتمام ضيوف برنامج"بانوراما.

معلومات حول الموضوع:

كان مستهلكو الغاز الروسي الأوروبيون قد تعودوا على استلام هذا الوقود في بلدانهم عبر انابيب تمتد من حقول الإستخراج  الواقعة في سيبيريا على بعد آلاف الكيلومترات. الا ان الوضع أخذ يتبدل الآن. شركة "غازبروم" الروسية لتصنيع الغاز تعكف على شراء أصول شركات هذا الوقود واستثمار حقولها  في الخارج. فهي تنوي المشاركة على نطاق واسع في مشاريع استخراج الغاز في افريقيا وآسيا واميركا اللاتينية وتصديره من هناك الى اوروبا، بل والى الولايات المتحدة. وتبدي شركة "غازبروم" نشاطا ملحوظا بخاصة في افريقيا ، اي في المنطقة التي تعتبر ، الى جانب روسيا، اكبرَ مصدّر للمحروقات والوقود الى اوروبا. في العام الفائت اعلن مسؤولو "غازبروم" عن خطط للمشاركة في مشاريع الغاز المسال في ليبيا والجزائر وتصديره الى اوروبا. وعُرف مؤخرا ان "غازبروم" تنوي استثمار مليارين وخمسمائة مليون دولار في قطاع الغاز في نيجيريا. وتفيد تقديرات خبراء شركة "بريتيش بتروليوم" ان نيجيريا تمتلك اكبر احتياطي للغاز في افريقيا ، وان كميات هذا الإحتياطي تناهز خمسة َ تريليوناتِ  متر ٍ مكعب. وهناك توقعات بأن تشارك "غازبروم" في مد انبوب لضخ الغاز عبر الصحراء الكبرى. هذا الأنبوب البالغُ طولُه اربعة َ آلاف كيلومتر المفروضُ ان يربط نيجيريا مع الجزائر ويغدوَ من القنوات الأساسية لتوصيل الغاز الطبيعي الى اوروبا. وتقدر كلفة المشروع بإثني عشر مليار دولار، وموعدُ تدشينه في العام الفين وخمسة عشر.
يعتقد الخبراء ان خطط شركة "غازبروم" المتعلقة بالإستثمارات في الخارج تعود الى أسباب اقتصادية في المقام الأول. فالأرجح ان استثمار الأموال في استخراج وتصدير الغاز الأفريقي أنفعُ وأكثرُ ربحا من الإنفاق على استثمار حقول جديدة للغاز في المناطق الوعرة من سيبيريا. وهناك سبب آخر، هو رغبة شركة "غازبروم" في تحاشي المشاكل المرتبطة بضخ الغاز عبر اوكرانيا التي بات الموقف السياسي والإجتماعي فيها يفتقر الى الإستقرار.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)