دوديك: الصرب لا يتمتعون بحقوق متساوية في البوسنة والهرسك

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/27165/

لا توجد حكومة مركزية في البوسنة والهرسك بل يوجد مجلس وزراء يضم اعضاء من مختلف الطوائف بأعداد متساوية.وقال ميلوراد دوديك رئيس وزراء جمهورية صرب البوسنة في حديث مع برنامج" اصحاب القرار " حول هذا الموضوع ان اتفاقية دايتون تقضي بوجود 3 وزراء صرب في المجلس .. وهذا لا يعني انهم يتمتعون بحقوق كثيرة .. ووفقا للأجراءات الجديدة التي فرضها الممثل السامي يمكن ان يتخذ المجلس القرارات بدون تصويت الاعضاء الصرب . ولهذا فان الصرب بدون حقوق.وهذا أمر غير مقبول بالنسبة لجمهورية صرب البوسنة.  نحن نعتقد بوجوب الغاء دائرة المندوب السامي لأنها تمثل الماضي . ربما كان وجودها مبررا بعد الحرب مباشرة. اما الآن فان وجودها غير منطقي لأنها لا تساهم في حل المشاكل بل تزيدها تعقيدا . علما ان حوالي 90 بالمائة من اعضاء دائرة المندوب السامي هم من سكان سراييفو . الأمر الذي ينعكس بوضوح على طبيعة القرارات  التي يتخذونها والتي لا تتسم بالموضوعية والحياد. وقد وجهنا الى المجلس الامن الدولي رسالة اعربنا فيها عن معارضتنا لأستمرار وجود هذه الدائرة وطالبنا بألغائها. ان الغربيين اقاموا مؤسسات ويسعون الى ابقائها  تحت سيطرتهم. فدائرة الادعاء العام وهيئة التحقيقات الجنائية تحت سيطرتهم. وكلما ارادوا اقصاء شخصية سياسية استخدموا هاتين المؤسستين. ان عددا من  الموظفين الكبار المعارضين للتوجهات الغربية تمت محاكمتهم بتهم ملفقة عبر هذه المؤسسات. وعلى سبيل المثال قضية ساروفيتش احد اعضاء مجلس الرئاسة الذي وجه الادعاء العام اليه تهمة ملفقة وتم سجنه لمدة سنة ثم اطلق سراحه. وحدث الشئ نفسه لجيلوفيتش وكوفيتش وهما كرواتيان من اعضاء مجلس الرئاسة. والآن يتكرر الشئ نفسه مع ايفانوفيتش رئيس الوزراء الصربي الاسبق . ولذا فان السياسيين ذوي التوجهات المناوئة للغرب  يتعرضون لحملات تشويه اعلامية في بداية الامر ثم تتم محاكمتهم بتهم ملفقة.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)