مشكلة الصومال.. هل هناك فرصة للحل؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/27139/

ماهي فرص عودة الصومال كدولة وطنية موحدة؟ وهل يمكننا أن نتوقع ادخال قوات حفظ سلام مشتركة إلى هذا البلد تحت علم الأمم المتحدة؟ ولو حصل ذلك فعلاً ألن يكون مصير هذه القوات مشابهاً للمصير المؤلم الذي لحق بالبعثة السابقة. فهل نحن يا ترى إزاء قوى مهتمة بزعزعة الاستقرار في الصومال؟

معلومات حول الموضوع:

لا يزال الوضع في الصومال معقدا بعد انتخاب الشيخ شريف الشيخ احمد رئيسا جديدا للبلاد. حكومة الوحدة الوطنية تحاول استعادة السيطرة على الوضع في العاصمة مقديشو وفي المناطق الوسطى من البلاد، الا ان هذه المحاولات تواجه مقاومة من مختلف قوى المعارضة. وعلى الرغم من مغادرة القوات الإثيوبية اراضي الصومال ظلت جماعة "الشباب الإسلامي" المتطرفة تتوعد، كما تقول الإذاعة الصومالية، بتصفية نواب البرلمان الإنتقالي معتبرة ً اياهم متضلعين في التواطؤ مع القوات الأجنبية. ولا يرابط في اراضي الصومال حاليا من القوات الأجنبية سوى قوات حفظ السلام التابعة للإتحاد الأفريقي والتي يناهز عددها اربعة آلاف عنصر تقريبا. الا ان التشكيلات المسلحة المتشددة تعارض وجود هذه القوات في البلاد وتقول إنها ستقاتل ضد قوات الإتحاد الأفريقي الى حين مغادرتها الصومال. وتفيد تقديرات محللين كثيرين ان مستقبل الصومال كدولة موحدة لا يزال مشكوكا فيه تماما. فإن الاراضي الصومالية الآن مجزأة في واقع الحال الى عدة كيانات او دويلات لدى قياداتها وجهاتُ نظر خاصة ٌ بها بشأن توحيد البلاد ، ومتعارضة ٌ في أحيان كثيرة. وعلى خلفية هذا الوضع المعقد يتعين على مجلس الأمن الدولي ان يبحث، قبل حلول الصيف، مشروع قرار تقدمت به الولايات المتحدة لإرسال قوات حفظ السلام الدولية الى الصومال.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)