شقيق ميلوشيفيتش .. في الذكرى العاشرة لعدوان الناتو على يوغسلافيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/27111/

لقد شن حلف الناتو عدوانا بربريا على يوغسلافيا السابقة قبل 10 اعوام. وقد أكد هذا الرأي  بوريسلاف ميلوشيفيتش سفير يوغسلافيا بموسكو آنذاك (وهو شقيق الرئيس الراحل  سلوبودان ميلوشيفيتش الذي توفي في سجن المحكمة الدولية في لاهاي ) والذي استضافه برنامج "حدث وتعليق". وقال السفير انه تحدث من القناة التلفزيونية الروسية الاولى بعد مرور 40 دقيقة على بدء العدوان على بلاده. وأضاف  قوله : انني استطيع ان أكرر ما قلته يومذاك وهو انه عدوان غاشم ، اذ تعرضت للهجمات ليست الاهداف العسكرية فقط بل والاهداف المدنية كرياض الاطفال والمدارس ناهيك عن منشآن البنية الاساسية كالمصانع والجسور ومحطات القطار وحتى  السيارات والحافلات.  وقتل في تلك الغارات الوحشية حوالي ألف طفل. وبلغت حصيلة العدوان الاطلسي على يوغسلافيا حوالى 10 الآف قتيل وجريح من العسكريين والمدنيين.  وحدث هذا كله في قلب القارة الاوروبية. وهذه سابقا  خطيرة في العلاقات الدولية ، حيث جرى لأول مرة بعد مرور 50 عاما على صدور ميثاق هيئة الامم المتحدة شن عدوان ضد الامن والسلام في اوروبا بكل تلك الابعاد والمقاييس. لقد كان هذه العدوان خرقا سافرا لميثاق هيئة الامم المتحدة والاعراف الدولية.

لقد حاول حلف شمال الاطلسي في تلك الحرب ان يحل محل هيئة الامم المتحدة ..وآنذاك تعدى الحدود الجغرافية لصلاحياته المنصوص عليها في النظام الاساسي لهذه المنظمة السياسية - العسكرية التي تأسست في اعوام الحرب البادرة. علما ان يوغسلافيا لم تشن عدوانا على اي بلد عضو في الناتو .

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)