مارك تواتي: نعمل ليس للقضاء على الرأسمالية وانما على تحسينها

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/27007/

لا شك ان هناك خلافات بين البريطانيين الذين يطالبون، كما الامريكيين بان تقدم الدولة المزيد من المساعدات، والمانيا وفرنسا التي تقول يكفي ما قدم من مساعدات ويجب التركيز الان على عملية اصلاح النظام المالي العالمي. فهل من الممكن الخروج بموقف اوربي موحد في ظل هذه الخلافات؟ للاجابة على هذا السؤال والحديث عن قمة بروكسل التي تقوم بالتحضير لقمة مجموعة العشرين التي من المقرر ان تعقد في لندن في الثاني من الشهر المقبل تخصص حلقة هذا اليوم من برنامج "حدث وتعليق" وتستضيف مدير المعهد الاقتصادي في باريس مارك تواتي.
يرى مارك تواتي ان المشكلة التي تواجه الاتحاد الاوربي اليوم بالنسبة للامريكيين اولا في منطقة اليورو، وخاصة في المانيا وفرنسا تتمثل بمستوى الانفاق، فهو مرتفع جدا، نحو 50% من الناتج المحلي في فرنسا ويصل الى 54 %. وبطبيعة الحال نجد صعوبة في زيادة الانفاق العام. ويرى ضيف "حدث وتعليق" ان ذلك هو الفارق بين بريطانيا والولايات المتحدة التي يمثل فيها الانفاق العام 35% فقط من الناتج المحلي. وبالتالي فهم يملكون هامشا للحركة لانعاش الاقتصاد وبشكل حقيقي، بمعنى زيادة الانفاق العام وخفض الضرائب ودعم الاستهلاك ودعم الاستثمارات.
ويعتقد مدير المعهد الاقتصادي في باريس ان الفرق الثاني الكبير هو "اننا نجد الاحتياطي الفيدرالي الامريكي والبنك المركزي البريطاني والبنوك المركزية الانجلو - سكسونية تفعل كل شئ لدعم النمو وخفض نسبة الفائدة الى الصفر تقريبا... اما نحن في منطقة اليورو، وللاسف، فان البنك المركزي الاوربي رفع نسبة الفائدة في حزيران/يونيو الماضي، الامر الذي كان خطأ كبيرا. واليوم نتأخر عن خفض الفائدة، ولدينا اليوم 1,5 % وسيكون تغيير ذلك صعبا". 
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)