الوحدة الفلسطينية والمعونة المالية الدولية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/26995/

لقد تم رصد مبلغ 5 مليارات و200 مليون دولار كمعونات للفلسطينيين . فمن سيقوم بتوزيع هذه الأموال الضخمة وكيف سيتم ذلك؟ وكيف يمكن ضمان وصول المساعدات إلى الذين في أمَسّ الحاجة إليها في الوقت الحاضر وبالذات سكان قطاع غزة ؟ وهل يمكن لمهمة تثقديم العون إلى غزة أن تدفع إلى الأمام مسيرة الحوار الوطني الفلسطيني بحيث يصل إلى نتيجة إيجابية وينتهي بتشكيل حكومة وحدة وطنية؟ أم أن الأمر سيكون على العكس من ذلك بحيث تتفاقم التناقضات بين الفصائل الفلسطينية؟

معلومات حول الموضوع:

لا يزال الغموض يكتنف آلية تنفيذ قرار الدول المانحة بتقديم المساعدة لإحياء الإقتصاد الفلسطيني وإعمار قطاع غزة ، والبالغة إجمالا 5 مليارات و200 مليون دولار. والأكثر من ذلك ان وسائل الإعلام تلقت معلومات عن احتمال تراجع الولايات المتحدة عن تسديد حصتها من المساعدات الممنوحة فيما لو رفضت حركة حماس تنفيذ مطالب محددة . ومن جانبها تواصل قيادة حماس الإصرار على ان تصل المساعدات الى اهالي غزة من دون شروط مسبقة وبصورة مباشرة، وليس عن طريق السلطة الفلسطينية في رام الله. ومما يعقد الحل التطبيقي لمسألة مَن وكيف سيت تأمين توصيل المساعدات واعمار غزة ان اسرائيل تواصل تقييد المرور من المعابر والمخافر على حدود القطاع .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)