الإقليم المغاربي ..عربي أم إفريقي ..أم أوروبي ؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/26755/

ماهي مشاريع التكامل الاقليمي التي تتجاوب بأكبر قدر مع مصالح بلدان المغرب العربي؟ هل هو المشروع المغاربي(في اطار مجلس المغرب العربي) ام المشروع الاوروبي – في اطار الاتحاد المتوسطي او حتى المشروع الافريقي – في اطار الاتحاد الافريقي؟ ولماذا تجري عمليات التكامل هذه في المغرب العربي بمثل هذه الصعوبة؟ وهل تتوفر الفرص من اجل تنشيطها في المستقبل المنظور؟ يناقش الخبراء هذه وغيرها من القضايا في برنامج " بانوراما".

معلومات حول الموضوع:

مرت عشرون سنة ً على تأسيس اتحاد المغرب العربي وتشكيل هيئاته القيادية في المؤتمر الثاني لرؤساء دول المغرب العربي بمدينة مراكش في شهر فبراير/ شباط من عام 1989. الا ان نتائج المشاريع البعيدة المدى للتكامل الإقليمي المغاربي لم تكن ذات شأن كبير في اعتقاد معظم المراقبين.
ولكنّ محاولاتِ إحياء اتحاد المغرب العربي مستمرة. تونس خصوصا تمارس نشاطا مكثفا في هذا المجال. فالقيادة التونسية تعتبرالإتحاد المغاربي خيارا استراتيجيا يتجاوب مع طموحات شعوب دول المنطقة. في حين تتعالى دعوات الى تأسيس هيئات دولية جديدة  يمكن ان تتلقى دول المغرب العربي في اطارها دفعات ومحفزات الى التكامل والنمو الإقتصادي والتطور الإجتماعي. ومن تلك المشاريع ما يسمى بالإتحاد من أجل المتوسط الذي يدعو له الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بهمة ونشاط. الا ان أطر وأبعاد هذه المنظمة لا تزال غير واضحة، فيما تبدي القيادة اللبنانية شكوكا بشأن المشروع. ومن ناحية اخرى يدعو الزعيم الليبي معمر القذافي جميع البلدان الأفريقية ، بما فيها دول المغرب العربي، الى التكامل الفاعل في اطار الإتحاد الأفريقي الذي انتُخب القذافي لرئاسته مؤخرا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)