سلطة الشعب في ليبيا ..تجربة 30 عاما

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/26570/

خاض الشعب الليبي تجربة فريدة من نوعها في محاولة فرض سلطة الشعب الكاملة، واصبحت تجربة سلطة الشعب امرا واقعا في ليبيا بعد مرور 30 عاما على  انطلاقها. هذا ما يراه  محمود البوسيفي رئيس تحرير صحيفة " اويا " الليبية الذي استضافه برنامج " حدث وتعليق". وحسب قوله فأن هذه التجربة هي نتاج السلطة العالمية الثالثة التي ابتدعها في حينه الاخ قائد الثورة معمر القذافي في " الكتاب الاخضر" الذي نعتبره يمثل فكرة سلطة الناس. وقد بدأت في 2 مارس/آذار عام 1977 في سبها حين جرى انتقال السلطة بالكامل الى الشعب لتحل محل النظام السابق الذي كان يقوده مجلس قيادة الثورة. واعدت الفكرة من خلال قراءة النصوص المنبرية التي جاءت وسطية وتجنبت كل المزالق والمآزق التي  وقعت فيها النظريات الاخرى مثل الرأسمالية والشيوعية. وحدث هذا في ظروف القلق العميق الذي ساد في تلك الفترة حول اختيار النظام الذي يستقر عليه البلد. علما ان الانظمة التقليدية قد فشلت في الوصول الى حرية الانسان المطلقة وكيف يمكن ان يحقق الانسان هذه الحرية بامتلاكه السلطة. وجرى تسليم السلطة الى منظومة نسميها المؤتمرات الشعبية واللجان الشعبية.. وكل ليبي بلغ سن 18 عاما .. سواء اكان رجلا ام امرأة ..هو عضو في المؤتمر الشعبي الاساسي الذي ينتشر في جميع انحاء البلد.وتجتمع المؤتمرات الشعبية لأقرار كل ما يتعلق بشئون الناس الخاصة او العامة ..واصبح الشعب الليبي طرفا في توزيع الثروة ،، وصار يمارس حقه في امتلاك السلاح والتدريب العسكري وممارسة السطة في المؤتمرات واللجان الشعبية .

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)