شيرين ابو النجا: الطبقة الوسطى مالت نحو اليمين وأخذت تعيد انتاج الافكار الاصولية والمحافظة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/26542/

عشية اليوم العالمي للمرأة الذي يصادف 8 مارس/اذار من كل عام عقدت مجلة "العربي" الكويتية ندوتها الفكرية السنوية وناقشت فيها عدة اوراق ملحة ومن ضمنها موضوع المرأة .. وللحديث عن هذه الندوة ودور المرأة في الظروف الراهنة استضاف برنامج"حدث وتعليق"الدكتورة شيرين ابو النجا استاذة الادب الانجليزي في جامعة القاهرة التي شاركت في اعمال الندوة المذكورة.

اشارت الدكتورة شيرين الى ان اهمية ندوة مجلة "العربي" تكمن في اوراق البحث المطروحة فيها والتي غالباً ما تتضمن افكاراً جديدة غير مسبوقة، وقالت ان من المواضيع اللافتة للنظر التي بحثت في الندوة الاخيرة هو موضوع الهوية والكتابة النسوية ، وأعربت بهذا الصدد عن اعتقادها انه عندما يطرح السؤال عن تحديد الهوية فهذا يعني وجود ازمة او اشكالية لدى الذين يطرحون هذا السؤال ، سيما وان الانعزال والفصل لم يعد وارداً في ظل العولمة ، مشيرة في الوقت نفسه الى خصوصية الادب النسوي المنطلق من رؤية المرأة للعالم المحيط بها.

كما لاحظت الاستاذة ابو النجا الازدواجية بين الطرح والممارسة لدى بعض الكتاب حين يتحدثون في المؤتمرات والندوات واللقاءات الفكرية عن ضرورة زوال الفروق بين الرجل والمرأة وعن محاربة التطرف والتشدد ، ولكنهم ما ان يخرجوا من القاعة حتى يعودوا الى ممارسة العادات القديمة في معاملة المرأة وتقييم عملها، مؤكدة الاستاذة ان التحدي الاكبر الذي يواجه الانسان المثقف ،رجلاً كان او امرأة ، هو كيفية ان يكون صادقاً مع نفسه بحيث يمارس بشجاعة قناعاته الفكرية اثناء تفاصيل الحياة اليومية .

وعن اهمية اليوم العالمي للمرأة وما حققته النساء خلال مسيرة نضالهن الطويلة ذكرت الدكتورة شيرين ان المرأة حققت بالفعل الكثير في مجال تثبيت حقوقها المدنية والسياسية والاجتماعية ، وان كان البعض منها لا زال منقوصاً. كما اشارت بأسف الى حدوث تراجع في هذه الحقوق في السنين الاخيرة وارجعت سبب ذلك الى ان الطبقة الوسطى في المجتمع اتجهت نحو اليمين واخذت تتشبع بالافكار الاصولية والمحافظة ، ثم بدأت تعيد  انتاجها من خلال مناهج  التعليم  والتربية.

للمزيد شاهدوا برنامج"حدث وتعليق".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)