نبيل شرف الدين: ليس بوسع الفلسطينيين اعادة اعمار غزة واقامة دولتهم طالما بقوا متشرذمين

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/26380/

اعلن وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط ان المانحين الدوليين تعهدوا بتقديم اكثر من 5 مليارات دولار لأعادة اعمار غزة ولمساعدة الاقتصاد الفلسطيني . ولالقاء الضوء على اجتماع المانحين الاخير في شرم الشيخ وتأثير قراراته على مستقبل القضية الفلسطينية استضاف برنامج"حدث وتعليق" الكاتب والمحلل السياسي نبيل شرف الدين الذي تحدث عن الصراعات الفلسطينية وانعكاساتها السلبية على القضية الفلسطينية وحذر من تحويل هذه القضية من قضية سياسية الى قضية انسانية وقال رغم اهمية الجانب الانساني لمؤتمر المانحين ، ولكن لا يجوز اختزال هذه القضية كلها بمسألة انسانية ، والدول المانحة بالطبع ليست منظمات خيرية ، فهي لها اجندات ولها شروط محدد.

وحول اشتراط الولايات المتحدة الامريكية عدم وصول المساعدات المالية والانسانية الى ايدي حركة حماس اعتبر المحلل السياسي " ان هذا الشرط منطقي الى حد كبير ، وواشنطن ليست وحدها التي تضع هذا الشرط" ، وقال ان هذا الحشد من المانحين الدوليين جاء" تعاطفاً مع الناس الفلسطينيين البسطاء الذين دفعوا ثمن الصراعات الفلسطينية الداخلية من جهة ، والصراع الفلسطيني - الاسرائيلي من جهة اخرى".

واشار شرف الدين الى اهمية المصالحة الوطنية الفلسطينية ووصفها بـ"بيضة القبان" وذكر بهذا الصدد ان جميع المنظمات الفلسطينية تتحدث منذ امد بعيد عن ضرورة هذه المصالحة ، ولكنها لم تتحقق حتى اليوم ، ويبدو انها لن تتحقق بالرغم من اجتماع القاهرة بين ممثلي حماس وفتح . كما اكد المحلل انه" ليس بمقدور الفلسطينيين اعادة اعمار غزة او انتزاع حقوقهم او اقامة دولتهم طالما انهم متشرذمون على هذا النحو غير المسبوق في تاريخ القضية الفلسطينية".

وحذر الكاتب شرف الدين من انه " لقد كنا حتى وقت قريب نتحدث عن قيام الدولتين اسرائيل وفلسطين جنباً الى جنب ، اما الان فاخشى ان نتحدث قريباً عن قيام ثلاث دول ، دولة حماس الاسلامية ودولة رام الله العلمانية الليبرالية ودولة اسرائيل المهيمنة على كافة خيوط اللعبة في المنطقة .. وهذا خراب ما بعده خراب للقضية الفلسطينية".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)