غراتسياني: العلاقات الروسية - الايطالية ستسلك طريقا جديدا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/26256/

سيدور الحديث في هذه الحلقة من برنامج "حدث وتعليق" عن العلاقات الروسية - الاوربية في مختلف المجالات، حيث يستضيف البرنامج رئيس تحرير مجلة "اوروآسيا" الايطالية تيبيريو غراتسياني.
في معرض رده على سؤال عن ازمة الغاز الروسية الاوكرانية وكيفية تفاديها مستقبلا يرى ضيف "حدث وتعليق" ان مصدر الخلاف على الغاز بين موسكو وكييف يعود الى تدخل الناتو في اوربا الشرقية بالاضافة الى توسع الاتحاد الاوربي الى تلك البلدان، حيث اعتبرت موسكو هذا التوسع نوعا من الاعتداءات بالقرب من حدودها. ويعتقد رئيس تحرير مجلة "اوروآسيا" الايطالية ان تلك التوسعات بدأت بعد سقوط جدار برلين، حيث قررت الولايات المتحدة، منذ ذلك الحين، العمل على ادارة اللعبة. وقد اختارت اوربا الغربية لتكون نقطة انطلاقها باتجاه روسيا واسيا الوسطى، نظرا لما تتمتع به اسيا الوسطى من ثروات نفطية وغازية هائلة.
ويواصل تيبيريو غراتسياني حديثه عن تاثير الولايات المتحدة الامريكية على بعض دول حلف وارشو السابق وبعض بلدان الاتحاد السوفيتي السابق مثل اوكرانيا مؤكدا، ان اوكرانيا بدأت في التسعينات بعزل مناخها السياسي عن موقعها الطبيعي من موسكو وذلك بالابتعاد عنها.ويرى ضيف برنامج "حدث وتعليق" انه لا يجب النظر الى هذا الانفصال كونه يأتي من داخل اوكرانيا نفسها بل حينما ننظر الى الثورة البرتقالية بتمعن وبدور منظمات المجتمع المدني، يمكننا ان نستشف بان ما يحصل يأتي من وراء الاطلسي ومن واشنطن بالتحديد. ويضيف الصحفي الايطالي انه "لا يجب ان ننسى دور ما يعرفون بفاعلي الخير، مثل جورج سورس، ليس فقط في زعزعة استقرار اوكرانيا، بل وفي الجمهوريات الاخرى السابقة ايضا.. فقد بدأ التأثير الامريكي على اوربا الشرقية، القريبة من الحدود الروسية مع بداية تقسيم يوغسلافيا السابقة، التي تجزأت وتناثرت، فبدأت الولايات المتحدة التوجه شرقا ونجحت في ضم بعض بلدان حلف وارشو الى الناتو.. كما حاولت سحب بعض البلدان خارج موقعها الجغرافي والسياسي كما حدث مع اوكرانيا".  
 
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)