بوشهر .. وطموحات ايران النووية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/26237/

يعتقد الكسي فيننكو الباحث في معهد دراسات الامن الدولية بموسكو الذي استضافه برنامج" حدث وتعليق" ان التشغيل التجريبي لمحطة بوشهر الكهرذرية لا يعتبر عملية تستغرق يوما او يومين بل تحتاج الى عدة أشهر . انها عملية معقدة ترتبط بتنفيذ كثير من الاجراءات التقنية وكلها متعلق بالحسابات الهندسية وتنفيذ كافة المراحل اللازمة الخاصة بتشغيل المحطة حتى بلوغ المراحل النهائية له في اواخر مايو/أيار. اما الآن فتجدري المرحلة الابتدائية للتشغيل التجريبي وهي تشكل نسبة 2 بالمائة من  عملية التشغيل. وبعد الانتهاء من العملية كلها سيمكن استخلاص النتائج ..

اما بصدد طموحات ايران النووية فأشار الباحث الى ان ايران وقعت في عام 1974 اتفاقية مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقضي بأشراف الوكالة على جميع المفاعلات الذرية في ايران.. لكن ايران عمدت لاحقا الى تنفيذ مشروع انتاج الماء الثقيل مما ادى الى توتر العلاقات بين طهران والوكالة الدولية. وفي عام 1997 وقعت ايران اتفاقية أخرى مع الوكالة  حول تفتيش جميع المنشآت النووية الايرانية . لكن ايران توقفت في الاعوام الاخيرة عن تنفيذ هذه الاتفاقية مما أدى الى تدخل الولايات المتحدة والترويكا الدولية من اجل حل هذه المشكلة. ومن حيث المبدأ فان محطة بوشهر والمنشآت النووية الاخرى في ايران يجب ان توضع تحت الرقابة الدولية. وقد وقعت اتفاقية أخرى  حول التزام ايران بأعادة الوقود النووي المستنفذ من محطة بوشهر الى روسيا تحت اشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية.  علما ان هذا الامر يخص الوقود وليس عمل المحطة. فالوقود عنصر هام وحساس في المحطة الكهرذرية حيث يمكن استخدامه في صنع الاسلحة النووية . وفي حالة عدم تطبيق هذا الاتفاق ستتدخل  روسيا طبعا لحل هذه المشكلة.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)