الخليج ومنظومة أمنية جديدة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/25692/

لا جدال في كون دول الخليج بحاجة الى بناء منظومة للأمن الجماعي تساعدها في التصدي للنزاعات الحربية الجديدة المحتملة في هذه المنطقة النفطية الحساسة. وقد جرت اكثر من محاولة لتشكيل مثل هذه المنظومة.
هل بالامكان ان تستعيد حيويتها من جديد تلك المبادرة التي سبق لروسيا ان تقدمت بها لاقامة منظومة أمن خليجية مشتركة نظراً لخطط باراك اوباما السلمية؟ وكيف يمكن لهذه الفكرة ان تتلائم مع البرامج المماثلة لها كالبرنامج الايراني والبرنامج العربي لأمن الخليج؟ وما الذي يعرقل تحقيق مثل هذه الافكار، وما الذي يمكنه ان يحرك هذه العملية من "نقطة الجمود"؟ هذه الاسئلة وغيرها يناقشها برنامج "بانوراما".

معلومات حول الموضوع:

 ففي 2004 عام تقدمت دول الناتو بما سمي بمبادرة اسطنبول للتعاون، وهدفها تعزيز الأمن الإقليمي وإستقرار المنطقة. وتقتضي مبادرة اسطنبول تطوير تعاون الدول الخليجية مع حلف شمال الأطلسي في ميادين الأمن والدفاع ، كما تفترض مكافحة الإرهاب والحيلولة دون انتشار سلاح الدمار الشامل. وتقدمت ايران هي الأخرى باقتراح لتشكيل منظمة تتولى  شؤون الأمن الإقليمي في المنطقة. الا ان المبادرة الإيرانية لم تحظ بـتأييد مجلس التعاون لدول الخليج العربية.  وعلى فكرة فإن محاولات مجلس التعاون نفسه لتشكيل منظمة فاعلة للأمن الجماعي في المنطقة يصعب وصفها بالمحاولات الناجحة على الرغم من توفر عدة ميكانيزمات خاصة لهذا الغرض لدى بلدان المجلس الخليجي. فإن معظم المحللين السياسيين يعتقدون بأن من المستبعد ان تتمكن دول الخليج في المستقبل المنظور من التوصل الى تفاهم في شأن ميدان حيوي هام كميدان الأمن. والأسباب الأساسية التي تحول دون هذا التفاهم تعود الى الهيمنة الأميركية على المنطقة وضعف الثقة ليس فقط  بين عدد من الدول العربية وبين ايران، بل وفيما بين الدول العربية نفسها. في اكتوبر/ تشرين الأول من عام 2007 تقدمت روسيا ايضا بمبادرة لبناء منظومة الأمن الجماعي في الخليج. وأبلغت روسيا  رسميا العواصم العربية المعنية وايران بمقترحاتها. كما اطلعت عليها كلا من امين عام الأمم المتحدة وامين عام جامعة الدول العربية وامين عام منظمة المؤتمر الإسلامي وامين عام حلف الناتو ورئيس المفوضية الأوروبية. وتكمن خصوصية المبادرة الروسية في فكرة تعزيز الدول الخليجية لإجراءات الثقة المتبادلة، على ان تطبق تلك الإجراءاتُ في تنسيق وثيق مع المجتمع الدولي  ويرافقَها تقديم ضمانات امنية متبادلة  للأطراف المعنية .


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)