هل يمكن محاكمة إسرائيل على ما فعلته في غزة؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/25597/

اعترفت اسرائيل في الواقع بانها استعملت القنابل الفوسفورية خلال عملية غزة. فهذا النوع  من الأسلحة المحرمة دوليا استخدم في مناطق مزدحمة بالسكان. وعلى الرغم من ان اسرائيل لم توقّع اتفاقية حظر أو تقييد استعمال أسلحة تقليدية معينة، فان  بعض الخبراء يرون ان  من الممكن توجيه الاتهام الى الدولة العبرية بارتكاب جرائم حرب. فهل ستُحاكم اسرائيل لقاء عملياتها في غزة؟ هل تسمح بذلك القوانين المرعية للقانون الدولي ؟ وماهو العنصر الغالب في المحاكمات الخاصة بجرائم حرب: هل هو عنصر القانون ام السياسة ؟ يدور الحديث في برنامج "بانوراما" حول هذه القضايا.

معلومات حول الموضوع:

توجهت 350  منظمة غير حكومية من الأقطار الإسلامية والدول الأوروبية بطلبات الى المحكمة الجنائية الدولية للبدء بالتحقيق في جرائم الحرب التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي بحق الفلسطينيين اثناء العمليات القتالية في قطاع غزة.ان آفاق الدعوى القضائية، ناهيك عن نتائج المحاكمة، لا تزال غامضة. فاسرائيل لا تعترف بالمعاهدة الخاصة بالمحكمة الجنائية الدولية ، ما يجعل النظر في قضية جرائم الحرب الإسرائيلية ضد السكان العزل في غزة في هذه المحكمة بالذات امرا مشكوكا فيه. هذا اولا، وثانيا-ان الدولة العبرية تبذل قصارى جهدها لتحمي رجالها من عسكريين وسياسيين من طائلة الإتهامات. وقد شُكلت لهذا الغرض في اسرائيل لجنة مختصة بالدفوع الحقوقية عن المشاركين في عملية "الرصاص المصبوب". وستبين الأيام طبعا مدى فاعلية عمل هذه اللجنة. الا ان الإتهامات الموجهة الى اسرائيل تتوسع ويرتفع صداها الدولي اكثر فأكثر. ومن بين الذين وجهوا انتقادات لاذعة الى الجيش الإسرائيلي امين عام الأمم المتحدة بان كي مون
 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)