نائب وزيرة الخارجية الاسرائيلية: الحرب في غزة رجحت قليلاً الميزان لصالح الليكود

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/25390/

استضاف برنامج" حدث وتعليق" هذه المرة نائب وزيرة الخارجية الاسرائيلية العضو العربي في الكنيست الاسرائيلي عن حزب كاديما السيد مجلي وهبي الذي تحدث عن حظوظ الاحزاب السياسية الاسرائيلية عشية الانتخابات البرلمانية التي ستجري هناك  في 10 فبراير / شباط  الجاري.

في البدء شكك مجلي  بمعطيات استطلاعات الرأي العام القائلة بتقدم واضح لحزب الليكود اليميني في الانتخابات القادمة وقال" غير صحيحة تلك المعطيات التي تشير الى ان الليكود سيحصل على حصة الاسد في الانتخابات ، واذا كان هناك فارق فهو ضئيل ولا يتعدى مقعداً او مقعدين لصالح هذا الحزب اليميني ".

وباعتقاد النائب العربي في الكنيست الاسرائيلي مجلي  وهبي فان الحرب الاخيرة في غزة رجحت الميزان قليلاً لصالح الليكود واليمين المتطرف عموماً ، وبرغم ذلك ، كما يقول مجلي، فهناك تفاؤل ومؤشرات نحو تصحيح هذه المعادلة في الايام القليلة المتبقية على موعد اجراء الانتخابات ، مؤكداً ان حزب كاديما في كل الاحوال سيشكل الحكومة الاسرائيلية القادمة .

واعرب مجلي وهبي عن دعمه ودعم حزب كاديما للتصريحات الاخيرة المتشددة لوزيرة الخارجية تسيبني ليفني حول ضرورة الرد الحازم على صواريخ حماس ، وقال بهذا الخصوص " اذا لم نقم برد فعل قوي ضد العمليات الارهابية فسنفقد قوة الردع .. والا فلماذا خرجنا الى هذه الحرب .. نحن لا نريد ان تكون هناك ست سنوات اخرى تسقط فيها صواريخ حماس على مواطني اسرائيل ".

وحول امكانية دخول كاديما  في قوام حكومة يمينية بقيادة نتانياهو قال نائب وزيرة الخارجية الاسرائيلية " ان مشاركة كاديما في حكومة وحدة وطنية يعتمد على طبيعة الخطوط العريضة لسياسة هذه الحكومة ، فاذا استمرت على سياسة الاستيطان ووقف العملية السلمية  فلن نكون شركاء في هذه الحكومة" .

وبشأن الصوت العربي في الانتخابات الاسرائيلية القادمة ذكر مجلي ان حزب كاديما سيحظى بتأييد قسم من الاصوات العربية وخاصة وسط الشركس والدروز ، ولكن ليس بالقدر المعهود الذي كان الحزب يحصل عليه في السابق .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)