الحرب على غزة.. ما هو هدف إسرائيل؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/25248/

هل بلغت  إسرائيل اهدافها خلال عملية غزة؟ أم تشير نتائجها الى هزيمة اسرائيل مرة اخرى كما حصل في لبنان؟ ما هو وجه الشبه والاختلاف  في عمليتي  غزة  وجنوب  لبنان؟ ولمذا تتظاهر إسرائيل بانها لا تلاحظ ارتفاع شعبية حماس بعد انسحاب قواتها من غزة؟ او الهدف الاساسي لتل ابيب هو تعميق الشقاق في الصفوف الفلسطينية؟ هل تشهد نتائج عملية غزة بان اسرائيل ليست مستعدة للمخاطرة بارواح جنودها ولن تدخل في تماس مباشر مع المقاتلين؟ ما هي الدروس التي يمكن ان  تجنيها القيادة الاسرائيلية ، واية خطوات  سياسية وعسكرية يمكن ان تتخذها ازاء حماس؟  عن هذه اسئلة وغيرها يجيب ضيوف برنامج "بانوراما".

معلومات حول الموضوع:

لا يزال المعقبون والمحللون يعطون تقويمات متضاربة، واحيانا متناقضة تماما، لنتائج وآثار عملية "الرصاص المصبوب" ضد غزة والتي راح ضحيتها من الجانب الفلسطيني اكثر من الف وثلثمائة قتيل بينهم كثير من المدنيين المسالمين. بعض المحللين يكررون ما تزعمه القيادة الإسرائيلية من ان الجيش الإسرائيلي حقق اهدافه بتدمير القدرات القتالية لحركة "حماس" او إضعافها لدرجة كبيرة في اقل تقدير، وانه بلغ تلك النتيجة بأقل الخسائر مقارنةً مع حرب يوليو/تموز الفين وستة في لبنان. ويشير عدد من الخبراء العسكريين بهذا الخصوص الى تحسن التعاون والتنسيق بين المشاة والمدفعية وسلاح الجو في الجيش الإسرائيلي، والى تمكن اسرائيل من تحقيق عنصر المباغتة في شن عملية "الرصاص المصبوب" والإحتفاظ بالمبادرة القتالية على امتداد تلك العملية. فيما يشير اصحاب الرأي الآخر الى ان القوات الإسرائيلية بانسحابها من قطاع غزة تركت ساحة  المعركة "لحماس" ، مما يعطيها حقا معنويا باعتبار نفسها منتصرة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)