اللواء الركن زين : الامن مستتب في جميع ولايات دارفور

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/25098/

جرت في دارفور سابقا افعال تمرد بدعم  من بعض الدول الغربية لكن الاوضاع الامنية هناك جيدة الآن والامن مستتب في جميع الولايات باستثناء بعض اعمال النهب والسلب  المحدودة في بعض المناطق. وأكد اللواء الركن عبدالمنعم محمد زين قائد المنطقة العسكرية الغربية في دارفور في حديث مع برنامج" حدث وتعليق " ان قيادة المنطقة العسكرية المذكورة تسيطر الآن  بشكل تام على  غرب دارفور وجنوب دارفور وشمال دارفور. وما جرى سابقا في المنطقة هو قيام بعض المتمردين بأفعال هددت الاستقرار في السودان. انهم لا يريدون ان ينعم السودان بالامن والاستقرار والتنمية. وبفضل الله سبحانه وتعالي وجهود الحكومة والقوات المسلحة تم كسر شوكة المتمردين في الولايات الثلاث . والآن الامن مستتب والامور هادئة.

وحسب قوله فأن مشكلة دارفور بدأت بين الرعاة والمزارعين حين قادت ظروف التصحر وشحة الامطار الى  تحرك الرعاة بأبلهم من ابقار واغنام الى المناطق الزراعية . وحدثت احتكاكات لحظتئذ  وتطورت وتم تدويلها واستغلها بعض ضعاف النفوس واصبحت قضية دولية وتعدت حدود السودان.  ان اعداء السودان في المعسكر الغربي بالذات يدعمون القبائل وعملوا اعلى تحويل المشكلة الى  مشكلة عرقية بين العرب وابناء الجنوب. علما ان العلاقات بينهم كانت دوما طيبة حيث انهم كانوا يتعايشون ويتزاوجون ولا توجد بينهم اية خلافات. لكن التدخل الاجنبي أجج الصراع.  هناك مطامع في ثروات دارفور حيث يوجد اليورانيوم والذهب والنفط والنحاس والثروة الحيوانية.

وأشار اللواء زين الى ان جاهزية القوات المسلحة السودانية ممتازة وهي مستعدة لتنفيذ اية مهمة. علما ان سلاحها الاساسي روسي الصنع.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)