سليم الحص : يجب ان تكون المقاومة محور الاستراتيجية الدفاعية للبنان

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/25078/

جلسة اخرى للحوار الوطني اللبناني تعقد دون التوصل الى رؤية موحدة لمسألة استراتيجية الدفاع اللبنانية . والمخاوف من العودة الى مسلسل الاغتيالات لازالت قائمة . فيما دمشق ماضية قدماً في تنفيذ خيار اقامة العلاقات الدبلوماسية الكاملة مع لبنان . هذه العناوين وغيرها كانت في صدارة حديث ضيف برنامج "حدث وتعليق" رئيس الوزراء اللبناني الاسبق سليم الحص .

وباعتقاد هذا السياسي اللبناني المخضرم فان الوضع في لبنان هاديء حالياً بعد موجة التفجيرات والمشاكل الامنية التي مرت بها البلاد ، ولكن اللبنانيين ، كما يقول الحص ، قلقون مما يحدث حولهم في المنطقة .. فالتهديدات الاسرائيلية قائمة في كل الاوقات ، وحرب لبنان عام 2006 وحرب غزة الاخيرة شاهد على ذلك .

واشار سليم الحص الى ان الخلافات داخل القوى السياسية  اللبنانية لازالت موجودة ، ويرتجى حلها في المستقبل القريب من خلال الانتخابات البرلمانية القادمة . وبالنسبة للاستراتيجية الدفاعية اللبنانية فهي ، كما يراها الحص ، " موضوع معقد ، وليس هناك من بين اللبنانيين من يأمل في ان هيئة الحوار الوطني ستوفق في ايجاد حل سريع لها . فالاستراتيجية الدفاعية اذا رسمت فلا بد ان تكون المقاومة محورها ، حيث دلت التجارب في مواجهات العرب مع اسرائيل ان الجيوش النظامية العربية لم تحقق نصراً على اسرائيل ، لان نوعية  الاسلحة التي لدى هذه الجيوش لا تضاهي ما لدى الجيش الاسرائيلي . ولهذا لن تكون مجدية اي مواجهة مع اسرائيل ما لم تكن المقاومة الشعبية محورها. وبالمقاومة فقط يمكننا الانتصار على اسرائيل التي هي اعتى قوة عسكرية في الشرق الاوسط  وتقف وراءها اعظم قوة في العالم - امريكا".

واكد السياسي اللبناني المعروف سليم الحص ان ادارة الرئيس الامريكي الجديد باراك حسين اوباما مهتمة فعلاً في بقضية احلال السلام في الشرق الاوسط وايجاد حل للمشكلة الفلسطينية ، ولكن " السؤال الكبير هو هل سيكون هذا الحل عادلاً بالنسبة للعرب ام لا ؟ ".  وذكر الحص بهذا الصدد" ان الرئيس اوباما لم يجهر بعد بموقف صريح وواضح يستشف منه العرب شيئاً من العدل والانصاف .. ونحن لم نفقد الأمل بالرئيس اوباما ، ولكننا نرتاب بشأن قدرته على انصاف العرب ".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)