أمين الجميّل: متخوفون من ان تكون هذه المصالحات مجرد (بوس لحى)

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/24925/

تتسارع الاحداث والمستجدات ..يدخل الرئيس الامريكي الجديد باراك اوباما الى البيت الابيض .. ويدخل العرب في مرحلة المصالحة والمصارحة. اما في لبنان فيبدو الارتياح واضحا لمفاعيل المصالحة العربية، ولو ان الانقسامات الحاصلة تلوح في الافق مع كل استحقاق. للحديث عن التطورات الداخلية والاقليمية يستضيف برنامج "حدث وتعليق" رئيس الجمهورية اللبناني الاسبق امين الجميّل.
عن مدى امكانية خدمة المصالحات التي حصلت في قمة الكويت في حلحلة الملفات اللبنانية الشائكة، وكذلك الاقليمية العالقة يقول الرئيس الجميل "اننا نتوسم في المصالحات التي حصلت في قمة الكويت خيرا .. ونامل ان تكون بداية لمصالحة بالعمق .. وفي نفس الوقت يجب ان نكون حذرين لانه كانت هناك تجارب سابقة من المؤسف انها لم تدم. لذلك فبقدر ما تفتح هذه المصالحات صفحة جديدة من التعاون بين الدول العربية، ويكون لها انعكاس ايجابي بالنسبة للبنان، فاننا بنفس القدر متخوفون من ان تكون هذه المصالحة مجرد (بوس لحى) ولم تؤد الى الغرض المطلوب". ويستطرد ضيف برنامج حدث وتعليق: "على كل حال، ان المنطقة تمر بمرحلة فيها صعوبات كبيرة، وان المؤسف بكل هذه التطورات، هو ان المباحثات والحلول المقترحة لم تكن فيها كلمة فلسطين، وانما فقط لجم حماس ومعالجة وقف اطلاق النار.. في نفس الوقت كاننا نكرس فلسطينين .. ونكرس الوطنين .. ونكرس الشعبين .. ونكرس الكيانين وهما كيان الضفة وكيان غزة، وكأن البعض مرتاح الى هذا الواقع التقسيمي في فلسطين .. وبذلك نهدي لاسرائيل.. واسرائيل لم تطلب اكثر من ذلك".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)