اليسار العربي : مع منْ وإلي أين ؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/24873/

اية افاق سياسية تنتظر الحركات اليسارية في البلدان العربية ؟ وما هو، برأي السياسيين اليساريين ، مصدر الاخطار الرئيسية التي تهدد الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الاوسط وحولها؟ ومن هم الحلفاء في هذه الحالة لليساريين العرب؟ هذه الاسئلة وغيرها يناقشها ضيوف برنامج "بانوراما". 

معلومات حول الموضوع:

خلافا لتوقعات التسعينات المتشائمة لم يغادر اليسار ، من احزاب وحركات سياسية، الساحة في العالم العربي بعد سقوط الإتحاد السوفيتي وتقوض المنظومة الشيوعية العالمية. فالممارسات العملية تسوق الدليل على ان الأفكار اليسارية لا تزال حية في عدد من الأقطار العربية وتحتفظ بحيويتها في الفكر السياسي العربي المعاصر. وللتدليل على ذلك يضرب المحللون عادة بمثال من اليمن حيث يواصل الحزب الإشتراكي دوره الملحوظ في صفوف المعارضة العلنية ، ومن العراق حيث استأنف الحزب الشيوعي نشاطه علنا بعد الإطاحة بنظام صدام حسين. ويلفت عدد من المحللين السياسيين الى ان الأحزاب والحركات اليسارية في مختلف الأقطار العربية باتت تجد في السنوات الأخيرة أكثر فأكثر لغة مشتركة مع المعارضة الإسلامية على الرغم من ان التحالفات السياسية بين اليساريين والإسلاميين كانت تبدو مستحيلة في ظروف الواقع السياسي في القرن العشرين. ويشير  بعض الباحثين الى وجود مثل هذه المستجدات الآن في مصر واليمن ولبنان وفلسطين.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)