الملحق العسكري في السفارة الاسرائيلية: هدفنا كان حماس ولم يكن السكان المسالمين

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/24850/

هل انتهت الحرب الاسرائيلية على قطاع غزة، ام اننا في فصل من فصولها.. ؟ سؤال بات على كل لسان كل من تابع هذه الحرب، اسرائيليا كان ام فلسطينيا ... واليوم، وبعد ثلاثة اسابيع من المعارك الضارية وغير المتوازنة بين الفصائل الفلسطينية والجيش الاسرائيلي تتوجه الانظار الى غزة، حيث الدمار والخراب يحل في كل مكان. للوقوف على تفاصيل هذه الحرب وما الذي اسفرت عنه يستضيف برنامج "حدث وتعليق" الملحق العسكري في السفارة الاسرائيلية فاديم ليديرمان.
عن الهدف من هذه المعركة يقول الملحق العسكري في السفارة الاسرائيلية ان "هدف هذه العملية في غزة كان موجها بشكل محدد لضمان امان اسرائيل باي شكل. ولتحقيق هذا الهدف وجهت ضربة للبنية التحتية ولقيادة منظمة حماس". ويستطرد ضيف "حدث وتعليق" "اود هنا ان اشرح ان هدفنا كان حماس ولم يكن السكان المسالمين في قطاع غزة ...كان هدف هذه العملية تخفيض التوتر وايقاف اطلاق الصواريخ على ارض اسرائيل وتخفيض قدرات حماس على القيام باعمال ارهابية وتهريب الاسلحة".
وفي معرض رده على سؤال فيما اذا كانت اسرائيل الان في مأمن من تلك الصواريخ يقول فاديم ليديرمان "اود ان ابدأ انه حتى لو بقي صاروخ واحد لدى حماس لكانت قد اطلقته باتجاه اسرائيل .. حتى بعد ايقاف اطلاق النار من طرف واحد .. انتبهوا معي .. انتم تستخدمون مصطلح الحرب، اما انا فاستخدم مصطلح العملية العسكرية" ويتسائل ليديرمان "ما الذي حققناه؟" ليجيب مستطردا " نحن حققنا اضعاف حركة حماس عبر الوسائل العسكرية.. وشكلنا عامل ضبط النفس ، وقد غيرنا قواعد اللعبة .. فحماس اليوم تدرك وبشكل رائع ما هو الرد الاسرائيلي الذي سيكون اذا ما قامت مرة اخرى باطلاق الصواريخ".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)