ابعاد ازمة الغاز الروسية - الاوكرانية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/24662/

تتكرر في كل عام ازمة الغاز بين روسيا واوكرانيا ، ويطرح الجانب الاوكراني مختلف المطالب  والذرائع في تبريرها. وتعتقد تمارا كانديلاكي المدير العام لمؤسسة " انفوتيك الاستشارية" التي استضافها برنامج " حدث وتعليق" ان الاسباب الحقيقية للأزمة ذات جذور اكثر جدية. ولا يجوز الاتفاق مع رأي بعض الخبراء الذين يتحدثون عن دور الولايات المتحدة فيها . حقا ان احدى الشركات الامريكية وقعت عقدا مع اوكرانيا بشأن اصلاح منظومة الانابيب فيها لنقل الغاز. فأن مثل هذا الاتفاق هو شئ روتيني. لكن دور الولايات المتحدة كدولة في افتعال الازمة وارد ايضا. وهنا يقصد بالأمر دورها على المستوى الجيوسياسي . واعتقد ان الولايات المتحدة كدولة غير مهتمة بشراء شبكة انابيب في بلاد بعيدة جدا عنها. وقد تهتم بذلك احدى الشركات. ولو حدث ذلك فهو شئ طيب لأن رجال الاعمال يهتمون عادة بتحقيق الارباح ، ومعنى ذلك ان منظومة الانابيب لن تتوقف عن العمل.

وفيما يخص علاقة امريكا بالوضع في مجال تصدير الغاز الروسي عبر الاراضي الاوكرانية فأنني لا اعتقد ان مجئ الرئيس اوباما الى البيت الابيض سيغير من الامر شيئا. فموقف امريكا من الامر  يبقى بلا تغيير. اما الاتحاد الاوروبي فربما يمكن ان يتدخل لأن الاوروبيين يعانون من شحة الغاز  وقد تعقدت الاوضاع ، ولهذا فهم مضطرون للتدخل.  فلا أحد يريد  مواجهة مشاكل في حياته اليومية. ان التدخل الاوروبي وارد فنحن لا نستطيع معالجة الازمة لوحدنا.

ولابد من الاشارة الى ان سلوك القيادة الاوكرانية من قضية الغاز غير مفهوم.وفي اغلب الظن ان وراء ذلك خلفية نفعية ومصالح مالية لبعض الفئات . ان الوضع الحالي لا يمكن ان يستمر الى ما لانهاية. وفي اغلب الظن ان الجانب الاوكراني سيضطر لقبول الاقتراحات الاوروبية لحل المشكلة.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)