حرب الغاز ودروسها

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/24640/

هل يمكن اعتبار ان الازمة التي نشأت حول امدادات الغاز الروسي الى اوروبا عبر اوكرانيا قد حلت؟ وما هي الاشارة التي وجهتها روسيا الى اوكرانيا والاتحاد الاوروبي بقرارها ايقاف تصدير الغاز عبر اوكرانيا بصورة مؤقتة ؟ وما هو العنصر الغالب في ما يسمى " حرب الغاز " - هل هو الاقتصادي ام السياسي ؟ وهل تمثل هذه المشكلة محاولة جديدة من قبل الغرب للعب " ورقة معاداة روسيا" بمساعدة اوكرانيا؟ تناقش هذه المسألة وغيرها في برنامج " بانوراما".

معلومات حول الموضوع:

ازمة إمدادات الغاز التي شهدتها العلاقات بين اوروبا وروسيا في الأيام الأخيرة واطلق عليها البعض توصيف  "حرب الغاز" او"حرب الأنابيب" توشك على الإنتهاء حسب ما يبدو. وقد لاحت بوادر الأمل في ان استئناف ضخ الغاز الروسي الى اوروبا عبر الأراضي الأوكرانية اصبح  أمرا ممكنا بعد  ان اتفقت روسيا واوكرانيا على مراقبة الأنابيب من قبل لجنة مختصة مؤلفة من خبراء روس واوكرانيين واوروبيين.
من وجهة نظر الجانب الروسي كان سبب وقف ضخ الغاز الى اوروبا هو السرقات التي اتهمت بها شركة "غازبروم" الروسية الجانب الأوكراني. فيما تصر القيادة الأوكرانية على ان الغاز الروسي لم يتعرض لأية سرقة في اراضيها.
لقد خلقت ازمة الغاز مبررات لجدل ومناقشات جدية في اوروبا بِشأن تنويع مسارات انابيب ضخ الغاز الى دول الإتحاد الأوروبي. ففي الحال الحاضر تصدر روسيا الى اوروبا حوالى خمسة وعشرين بالمائة من كميات الغاز المستهلك فيها، فيما يمر ثمانون بالمائة من هذه الكمية عبر الأراضي الأوكرانية. وعلى فكرة، يعتقد بعض الخبراء ان "حرب الغاز" او "حرب الأنابيب" التي تورطت فيها روسيا والإتحاد الأوروبي واوكرانيا تتسم بطابع سياسي  اكثر من  طابعها الإقتصادي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)