انتهاء ولاية الرئيس الفلسطيني والحرب على غزة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/24569/

إنتهاء ولاية الرئيس الفلسطيني محمود عباس والمستجدات السياسية على الساحة الفلسطينية كالحرب الاسرائيلية على قطاع غزة ستكون موضوع هذه الحلقة من برنامج "حدث وتعليق" التي تستضيف الكاتب والمحلل السياسي هاني المصري.
عن العلاقة بين توقيت الحرب الاسرائيلية على قطاع غزة مع الفترة الحرجة التي تمر بها فلسطين، والمتمثلة بانتهاء ولاية الرئيس الفلسطيني محمود عباس يرى ضيف "حدث وتعليق" ان اسرائيل اختارت هذه الحرب العدوانية بتوقيت ملائم جدا. فهناك انقسام فلسطيني .. وهذا الانقسام كشف ظهر الفلسطينيين ووفر ذريعة لاسرائيل للادعاء بانها تاتي لحرب ضد المتطرفين ومن اجل نصرة المعتدلين، في حين انها في الحقيقة حرب ضد القضية الفلسطينية ومحاولة لتصفية الحقوق الفلسطينية وفرض الحل الاسرائيلي عبر ازالة العقبة التي تمثلها غزة وحماس امام الاسرائيليين.
وعن توقعه عما ستؤول اليه الامور بعد 9 يناير، وهو موعد انتهاء ولاية الرئيس محمود عباس يعبر هاني المصري عن اعتقاده بان "الحرب العدوانية على غزة غيرت الصورة كليا ويمكن ان تؤثر كثيرا على الخارطة السياسية الفلسطينية. فهذه اول حرب فلسطينية اسرائيلية تجري على ارض فلسطسن.. وهذه اول حرب تقودها حركة حماس، وليس منظمة التحرير الفلسطينية .. وكل الحروب السابقة قادتها منظمة التحرير بقيادة الرئيس الراحل ياسر عرفات.. ورغم كل النتائج العسكرية لهذه الحروب فقد كان الرئيس ابو عمار يخرج منها منتصرا سياسيا ويستثمر هذه الحروب سياسيا. وبالتالي الان الكرة في ملعب حماس". ويتسائل المحلل السياسي "هل تستطيع الحركة استثمار هذا الصمود وتلك المقاومة الباسلة التي جسدتها هي وفصائل المقاومة الفلسطينية في غزة ، بحيث تستثمر الدعم الشعبي الكبير الذي بدأنا نلاحظه، وتوظفه في سياق بلورة منظمة التحرير على اسس جديدة قادرة على تحقيق الوحدة الوطنية؟ ..".  
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)